فقدت إصبعها بسبب صمغ الأظافر الصناعية!

27 آذار 2014 | 20:55

إضطرت سارة غرينواي (17 عاماً) إلى الذهب إلى المستشفى لتخضع البريطانية الشابة لعملية بتر عقلة من سبابتها، بعدما استخدمت نوعاً رديئاً من الصمغ للصق أظافر صناعية، تسبب لها في التهاب حاد في أصابعها وتعفن بأنسجة السبابة، حيث أنها ما إن وضعته على أظافرها حتى تحول لونها إلى الأخضر الداكن وشعرت بآلام مبرحة أصابت إصبعها السبابة على وجه خاص، بحسب ما أفادت به صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

وقد حاولت استخدام المضادات الحيوية لتسكين آلامها، إلا أن ذلك لم يجدي أي نفع، الأمر الذي أجبرها على زيارة الطبيب الذي أخبرها أنها أصيبت بما يعرف بعدوى "بكتيريا المكورات العنقودية" MRSA الشديدة المناعة للمضادات الحيوية، وهو ما أدى بها إلى بتر عقلة إصبعها المصابة كيلا تضطر إلى بتر أصبعها كلها في حال تفشى الورم والعدوى إلى أصابعها الأخرى.
ثم اضطرت إلى الخضوع لجلسات علاج طبيعي على إصبعها لتتمكن من استخدامه مجدداً. وتفكر سارة حالياً باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الشركة المصنعة لهذا الصمغ وهي شركة Broadway Jet Dry Nail Glue.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard