مساعٍ وجهود لإعادة تجديد تفاهم مار مخايل وتطويره

1 حزيران 2020 | 16:05

المصدر: "النهار"

مناصرون لـ"حزب الله" على الحدود (تعبيرية- أ ف ب).

رسائل اعتراض وتململ وضيق بدت شديدة اللهجة أحيانا ومغلفة بلغة عدائية أحيانا أخرى بعث بها "التيار الوطني الحر" بشكل متعاقب ومتقارب زمنيا باتجاه شريكه في التفاهم الاشهر في جمهورية ما بعد الطائف "حزب الله" أحدثت دويا وتركت فيضا من تساؤلات وتكهنات وتمخضت في خاتمة المطاف عن قناعة بدأت تترسخ تدريجيا لدى الطرفين عنوانها العريض: ان ثمة مستجدات وتطورات للأحداث والمفاهيم، قياسا لما كان أيام تفاهم مار مخايل تفرض مقاربات جديدة، وذلك ضمانة لديمومة هذا التفاهم وتطويره تحديث قواعده ومنطلقاته.أبرز رسائل الاعتراض عندما بدا التيار خائبا وحيدا في "معركته" لاقرار معمل سلعاتا لانتاج الطاقة الكهربائية، لكن اتضح لاحقا من خلال "مسلكية" نواب التيار وتصريحاتهم، أن القضية لم تكن فقط "رمانة" معمل سلعاتا، بل هي قلوب مثقلة ومليئة بالمرارات والخيبات المتراكمة لدى التيار، فبدت قصة سلعاتا قصة القشة التي فلقت ظهر البعير ومن ثم قصمته وفجرت الموقف إلى حد أنه سمع وللمرة الأولى ربما كلام من أحد رموز التيار في لبنان عن سلاح الحزب يماثل في جوهره كلام الخصوم وإن غلفه بغلاف التساؤلات، واعتبرته قيادة التيار بأنه لا ينطق رسميا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard