مقتل رئيس المجلس العسكري في القلمون التابع لـ"الجيش الحر"

27 آذار 2014 | 10:55

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

قتل رئيس المجلس العسكري في منطقة القلمون في ريف دمشق التابع لـ"الجيش السوري الحر" احمد نواف درة، مع خمسة مقاتلين آخرين في قصف جوي بالبراميل المتفجرة على منطقة فليطة ترافق مع اشتباكات عنيفة، بحسب ما افاد "المرصد السوري لحقوق الانسان" وناشطون. 

وقال "المرصد" في بريد الكتروني "استشهد رئيس المجلس العسكري الثوري في القلمون وقائد لواء سيف الحق الرائد المنشق احمد نواف درة، والمساعد المنشق بلال خريوش القائد العسكري للواء سيف الحق، واربعة مقاتلين اخرين، في قصف بالبراميل المتفجرة واشتباكات يوم امس مع القوات النظامية وحزب الله في محيط بلدة فليطة" في منطقة القلمون في شمال دمشق.
ونشرت صفحة "لواء سيف الحق" الذي يرأسه درة عبر موقع "فايسبوك" الليلة الماضية صورا لدرة ومساعده مع الخبر الآتي" "يزف لكم لواء سيف الحق قائده الرائد احمد نواف درة شهيدا للوطن والحرية مقبلا غير مدبر على جبهات العزة والكبرياء في القلمون في قرية فليطة بعد ساعات من اصابة بليغة".
ووصفت الصفحة درة بأنه "من أيقونات الثورة الرائعة في القلمون"، وقد "بقي غائبا عن الاعلام بكل أعماله طيلة مسيرته الثورية ومتشبثاً بأرض القلمون حتى آخر لحظة من حياته".
واشارت الى ان الرجلين كانا يعملان على "اسعاف الجرحى" الذين سقطوا في قصف بالبراميل المتفجرة في فليطة عندما قتلا.
وانشق درة وخريوش عن الجيش السوري في 28 شباط 2012. وقاما معا بتشكيل "لواء سيف الحق" الذي يعتبر من الالوية الاولى التي تشكلت ضمن "الجيش الحر"، وهو موجود خصوصا في القلمون.
واشار المرصد كذلك الى مقتل عدد من عناصر القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في الاشتباكات.
وقال ان القصف الجوي استهدف مستوصف فليطة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard