بو صعب عن تعنيف الأولاد: إعفاء المدير من مهامه وتكليف التفتيش بالمتابعة

26 آذار 2014 | 18:32

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

عقد وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب مؤتمرا صحافيا خصصه للحديث عن العنف الذي تعرض له التلامذة في مدرسة المقاصد في ضيعة العرب - الصرفند، في حضور المدير العام للتربية فادي يرق، مستشارين، الأولاد المعنفين وأهاليهم. كما حضر رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية أمين الداعوق وعدد من المسؤولين فيها.

وقال بو صعب ان "الفيديو الذي تناقلته مواقع التواصل الإجتماعي قد سلط الضوء ليس فقط على المدرسة بل على موضوع العنف النفسي والجسدي المنتشر في مدارس عديدة رسمية وخاصة وفي مناطق عديدة، لكنها المرة الأولى التي تتخذ فيها تدابير وإجراءات عقابية لا سيما وأنه صدرت تعاميم منذ العام 2008 عن المدير العام للتربية فادي يرق بضرورة الإبلاغ عن أي عنف جسدي أو نفسي، وبعد ذلك صدر تعميم في العام 2012 عن الوزير السابق الدكتور حسان دياب يطلب فيه من المدارس اتخاذ التدابير الآيلة لمنع حصول الإعتداءات على التلامذة، واتخاذ الإجراءات القانونية في حال حصول اعتداء او تعنيف".

أضاف: "إنني أتوجه بالشكر إلى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية ممثلة برئيسها أمين الداعوق لأنهم اتخذوا إجراءات سريعة وحاسمة ويستحقون التهنئة، ما يعني أن إدارة المقاصد العريقة تربويا لا تقبل العنف ولا توافق على ما حدث فاتخذت إجراءات فورية".

وتابع إن "الطفلين الموجودين هنا واللذين تعرضا للتعنيف ليسا وحدهما بل ان المجموع هو خمسة أطفال نالوا علامات متدنية في اللغة الإنكليزية فعاقبهم المدير بالضرب. وهذا الأمر نحن معنيون به سندا للصلاحيات التي يعطينا إياها القانون وسوف نحتكم إلى القانون لوضع حد لهذه الظاهرة، فالقانون يعطينا الحق بالإدعاء أمام النيابة العامة التمييزية والإيعاز إلى المدرسة بإتخاذ عقوبات تأديبية وحرمان المعلم المعتدي من التعويضات بعد صرفه من الوظيفة، كما يوجب ضرورة إعلام المدرسة للتنفيذ تحت طائلة سحب الترخيص، ويدعونا القانون للاستماع إلى التلاميذ المعنفين كما نفعل اليوم".

كما وأضاف: "لقد إتخذنا قرارا بتسليط الضوء على القضية لكي يتم التعاطي مع الموضوع بأقصى جدية وتطبيق أقصى العقوبات، ومعاقبة المعلم المخالف، فالقانون يسمح بفصل المدير الذي يعتمد اسلوب الضرب والتعنيف".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard