أوساخ بدل الأسماك في شِباك الصيادين... مَن يرمي النفايات في بحر صيدا؟ (صور وفيديو)

27 نوار 2020 | 18:41

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

أحد الصيادين في بحر صيدا (أحمد منتش).

معاناة صيادي الأسماك في صيدا لا تنتهي، والمشاكل التي تواجههم كلما أبحروا بمراكبهم من ميناء الصيادين الى مياه البحر بحثاً عن رزقهم في الليل، وأحيانا في النهار كثيرة ومتعددة. الأسماك على أنواعها لم تعد موجودة في البحر، كما كانت عليه سابقاً، وذلك بسبب التلوّث وردم الشاطئ بالصخور والباطون المسلح، واستمرار البعض برمي نفاياته وأوساخه على الشاطئ المحاذي لمياه البحر، على الرغم من وجود معمل لمعالجة النفايات الصلبة في المدينة.

وخلال اليومين الفائتين، عاد بعض الصيادين من البحر ليجدوا أنّ الاوساخ والنفايات عالقة في شباكهم ومن دون أي سمكة، وخسارتهم كانت مضاعفة. عملهم خلال يوم ذهب أدراج الريح، ورفع النفايات من شباك الصيد يجعلها عرضة للتمزّق والتلف وغير صالحة للصيد من دون إصلاحها أو استبدالها.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard