الكشّاف المسلم في صيدا... لفتة إنسانية

27 نوار 2020 | 16:42

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

لفتة إنسانية (أحمد منتش).

طوال أيام عيد الفطر وقبل عشرة أيام من شهر الصوم، تحول مركز مفوضية الكشاف المسلم في ساحة ظهر المير في صيدا القديمة إلى خلية نحل، نشط فيها متطوعو المفوضية من قادة ومرشدات وكشافة على تحضير حلوى العيد من المقروطة والمعمول بمعدل 860 حصة وزّعت على العائلات المتعففة في أحياء صيدا الداخلية، إلى جانب ألف لعبة قدمت للأولاد والأطفال في ساحتي ظهر المير وباب السرايا، وسط أجواء من الفرح والبهجة.

وفي اليوم الأخير من العيد، استذكر قادة الكشاف المسنين في دور العجزة والأيتام وجالت مجموعة من مرشدات الجمعية عليهم في صيدا وضواحيها وقدّمت لهم بعض الهدايا والحلوى.

(أحمد منتش).

(أحمد منتش).

وقال مفوض الجنوب في الكشاف المسلم رامي بشاشة: "أردنا هذا العام أن لا يمر العيد من دون إدخال الفرح والسرور الى قلوب أهالي وأطفال صيدا القديمة، لا سيما في ظل الظروف الصحية والمعيشية الصعبة التي تمر بها البلاد. وقد جرت العادة منذ سنين بأن تقوم المفوضية بتوزيع الهدايا على أطفال صيدا القديمة عقب صلاة العيد. وقد قمنا هذا العام بإضافة حلوى العيد (صناعة قادة المفوضية) شعوراً منّا بالوضع الاقتصادي والاجتماعي السيئ الذي حال دون شراء الحلوى من قبل بعض العائلات المتعففة، كما حاولنا جاهدين أن نقوم بتجهيز كمية كافية لمنازل صيدا القديمة كلها، ولكن إمكاناتنا المادية حالت دون ذلك". 

الدولار ينخفض ويرتفع، فهل يستقر في الايام المقبلة؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard