هل حان فعلاً وقت التغيير الشامل بعد 100 عام؟

27 نوار 2020 | 02:00

ترددت بقوة أصداء كلام المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان عن "انتهاء الصيغة التي نشأ عليها". لكن هل كان المفتي قبلان يعبر عن رأي المسؤولين الشيعة ام ان الرجل يقول ما يشعر به بعد تراجع الصيغة اللبنانية ولا سيما انتفاء الحاجة سواء لاعلان لبنان الكبير قبل 100 عام او للميثاق الذي كرس حكم ما سمي المارونية السياسية؟.في كلام صريح وبعد اكثر من 30 عامًا على توقيع وثيقة الوفاق الوطني او اتفاق الطائف شنّ المفتي الجعفري الممتاز الشيخ قبلان، نجل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، هجوماً عنيفاً على النظام اللبناني، عادّاً أن الصيغة التي نشأ على أساسها لبنان انتهت، وأن الدستور فاسد".
وما يجدر التوقف عنده ان قبلان سبق ان تحدث عن انتهاء الصيغة الاقتصادية التي حكمت لبنان منذ العام 1992، ليأتي كلامه صبيحة عيد الفطر وكانه استكمال لما قاله قبل أسابيع من دون ان يعلق احد على كلامه وان كان قياديون حزبيون تحدثوا بالنفس عينه وحتى رئيس الجمهورية حمل أسباب الازمة الاقتصادية للسياسات الاقتصادية والمالية السابقة وكذلك فعل رئيس الحكومة حسان دياب.
ليس خافياً ان اتفاق الطائف جاء وفق...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard