أي موقف للقيادة الشيعية الدينية والسياسية من قنبلة قبلان؟

24 نوار 2020 | 14:43

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان

حتى ساعات بعد الظهر المتقدمة لم يكن قد صدر أي موقف او تعليق او توضيح اولي عن أي قيادة شيعية رسمية او حزبية او دينية في شأن القنبلة التي فجرها المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في رسالته التي أذاعها قبل الظهر لمناسبة عيد الفطر متضمنة مجموعة مواقف متفجرة ونارية في دعوة صارخة الى إسقاط الدستور والنظام والطائف بما يوازي برنامجاً انقلابياً كاملاً. ونظرًا الى حراجة أي رد متسرع من جانب أي جهة رسمية أو سياسية ولئلا تفسر في موقع خاطئ خصوصاً في أول أيام عيد الفطر، التزمت معظم القوى الحذر والصمت في انتظار رصد الموقف الرسمي الحاسم للقيادة الشيعية أولاً بمجلسها الشيعي الأعلى كقيادة دينية وثانياً بالثنائي الشيعي أمل و"حزب الله" من مواقف قبلان الابن الذي ذهب أبعد من أي قيادة دينية أخرى في الدعوة الى إسقاط الطائف والنظام. وتبعاً لذلك من غير المتوقع أن تكون للقيادتين الدينية والسياسية الحزبية للطائفة الشيعية مواقف متسرعة الا إذا بدا أن المناخ والتداعيات التي بدأت رسالة الشيخ قبلان تثيرها ستحدث ما ليس في مصلحة احد ان يتركه بلا احتواء سريع. ذلك ان مواقف قبلان بدت بمثابة المفاجأة التي لم يحسب لها...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard