آلاف الاندونيسيين ينتهكون حظر السفر لقضاء عيد الفطر مع عائلاتهم... "إنها لحظة حساسة"

23 نوار 2020 | 19:24

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

إندونيسي يقرأ القرآن الكريم في آخر يوم من رمضان (أ ف ب).

مع تعذّر التنقّل بسبب التدابير الاحترازية لمنع تفشي وباء #كورونا، يزيد اللجوء الإندونيسي بالآلاف الى المهربين ومزوري الوثائق للالتفاف على القيود المفروضة على السفر بهدف الوصول الى بلداتهم والاحتفال بعيد الفطر مع أفراد عائلاتهم، ما يهدد بارتفاع غير مسبوق في عدد الإصابات بفيروس كورونا في أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان.

وقال دوني موناردو رئيس فريق العمل لمكافحة كوفيد-19 في إندونيسيا "انها لحظة حساسة". وأضاف "أخشى أن يعود الاشخاص الذين ينتقلون الى المناطق الأخرى مصابين وتذهب كل جهودنا سدى".

كل عام في عيد الفطر يتدفق الملايين من المسافرين الى المطارات ومحطات القطارات والموانىء في أنحاء الأرخبيل الذي تبلغ مساحته نحو 5 آلاف كيلومتر مربع، في موسم هجرة جماعية مشابه لاحتفالات رأس السنة القمرية في الصين أو عطلة عيد الميلاد في الغرب.

وخوفا من كارثة تحل على الوضع الصحي العام، فرضت الحكومة الإندونيسية الشهر الماضي حظرا على السفر الداخلي بحرا وجوا وأقامت حواجز على الطرق لوقف الحركة بين مختلف مناطق البلاد. ولاحقا خففت السلطات من هذه الاجراءات بسبب المخاوف من انهيار أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا، فاستثنت من حظر السفر الأشخاص الذين أجروا فحوص فيروس كورونا وجاءت نتيجتهم سلبية إضافة الى من لديهم عذر يتعلق بالعمل.

وتسعى الشرطة الإندونيسية للتعامل مع سيل هائل من الوثائق المزورة التي تباع عبر الإنترنت وعن طريق وسطاء، واعتقلت السلطات في جزيرة بالي الأسبوع الماضي سبعة أشخاص يشتبه في أنهم يبيعون هذه الوثائق. كما اكتظت الأسواق بحشود يشترون المواد الغذائية والملابس تحضيرا للاحتفال بالعيد. ومن المتوقع أن تجتذب بعض المساجد حشودا كبيرة على الرغم من الدعوات الرسمية لأداء صلاة العيد في المنزل.

وأعرب عدد كبير من الإندونيسيين على وسائل التواصل الاجتماعي عن غضبهم حيال الانتهاكات الواسعة لقواعد التباعد الاجتماعي في البلاد.

وسائل خداع

لكن هذا لم يردع كثيرين الذين واصلوا لعبة القط والفأر مع الشرطة عبر ابتكار وسائل للسفر من طريق الاختباء تحت الأغطية على متن الشاحنات أو حتى داخل خلاطة اسمنت. وتقول السلطات إنها اعتقلت مئات السائقين الذين تلقوا أموالا لتهريب مسافرين.

وقال يسري يونس المتحدث باسم شرطة جاكرتا "هناك كثير من الوسائل التي يحاول الناس خداعنا بها". وأضاف "لا نحاول أن نصعب عليهم حياتهم، كل هذا يهدف فقط الى الحد من انتشار فيروس كورونا".

وسجلت إندونيسيا اكبر عدد من الإصابات بالفيروس في يوم واحد هذا الأسبوع، وبلغ اجمالي عدد الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 على مستوى البلاد 1,326، المعدل الأعلى في آسيا خارج الصين. لكن يُعتقد أن الإصابات والوفيات أعلى بكثير في هذا البلد الذي يتجاوز عدد سكانه 260 مليون نسمة، وخصوصا أن عدد الفحوص في إندونيسيا هو من بين الأدنى في العالم.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard