لماذا لم يزر باسيل دمشق رغم إعلانه ذلك مراراً؟

23 نوار 2020 | 15:02

تصوير مارك فياض.

لم يتردّد وزير الخارجية السابق جبران باسيل بالمجاهرة سابقاً في نيّته زيارة سوريا، وقال خلال الاحتفال بذكرى 13 تشرين الأول، العام الفائت، إنه "سيزور سوريا لإعادة الشعب السوري إليها كما عاد الجيش السوري".لا شك أن العلاقة بين حلفاء 8 آذار و"التيار الوطني الحر" يشوبها الكثير من المطبّات، وإن كان رئيس "تيار المردة" النائب السابق سليمان فرنجية، قد أعلن، وبصراحة، الطلاق البائن مع العهد ومع التيار البرتقالي، فإن عضو "تكتل لبنان القوي" النائب زياد الاسود فاجأ الخصوم قبل الحلفاء بمواقفه الأخيرة التي ردّ عليها مواربة الرئيس نبيه بري، أمس، حين انتقد ما سمّاها "الأصوات النشاز التي تدعو للفدرلة...".
وإن كان لقاء باسيل مع مسؤول اللجنة الأمنية في "حزب الله" وفيق صفا جاء لتوضيح ما بدأ يظهره بعض نواب "التيار الوطني"، فيلاحَظ أن رئيس التيار البرتقالي لم يلتقِ الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله منذ أشهر طويلة، ومردّ ذلك، بحسب متابعين، إلى بعض العتب على شريك ورقة تفاهم 6 شباط 2006.
بيد أن التصويت الأخير في مجلس الوزراء، ومعارضة وزراء 8 آذار إقامة معمل سلعاتا، ترك وزراء "التيار" وحدهم في ميدان...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard