كارين رزق الله: لقد آن الأوان

22 نوار 2020 | 22:21

المصدر: "النهار"

كارين رزق الله ("إنستغرام").

لا تدخل كارين رزق الله في لعبة الجمال البلاستيكي الذي يغزو البلاد والعباد. هي ممثلة، رهانها ليس فحسب المظهر والشكل. لها حضورها الرمضاني، لا تطلّ غالباً بخواء. هناك غالباً رسالة وعبرة. أو على الأقل محاولة ونيّة. مسألة أخرى، نوعية المسلسل ومساحات أعماقه. رزق الله ليست في خانة الممثلات "الفايك". تمثيلها تلقائي، برغم فخاخ المبالغة التي قد تقع فيها. دورها السنة، قضية، أكثر منه قصّة حبّ لم تُعلِّم ولم تُقنِع.قدّمت الأجمل في رمضان الفائت، وتصدَّرت المشهد. كان ذلك في مسلسل "إنتي مين"، الحقيقي حدّ الوجع. "بردانة أنا" (كتابة كلوديا مارشليان، إخراج نديم مهنا، "أم تي في") على درب الإشكاليات، وهذه قوّته. تحمل رزق الله قضية العنف الأسري على كتفيها، وتهرع بها إلى المخافر والجمعيات ومنازل الناس، لبناء رأي عام يعي حجم الخطر، وللتوعية على مأساة تزويج القاصرات وعدم التستّر على العنف والطبطبة على المعاملة السيئة. هنا المسألة، وإن حاول المسلسل تلطيف الأجواء بقصّة حبّ متوتّرة، لضروات تطويل الأحداث. تموت شقيقتها التوأم (رزق الله بدورين، حنين ودانيا) بالضرب والخبيط والاغتصاب، من زوج وحش (نجم رمضان، بديع أبو...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard