آلان عون لـ"النهار": للأزمة شقّان... ولاستراتيجية دفاعيّة مرجعيّتها الدولة

21 أيار 2020 | 21:18

المصدر: "النهار"

النائب آلان عون (أرشيفية).

انشغلت الساحة اللبنانية بتصريحات أكثر من قياديّ بارز في "التيار الوطني الحرّ"، رغم تعدّد التفسيرات والتوصيفات التي سُكبت على هذه المواقف، خصوصاً أنها تناولت أكبر مسألة من عناوين المسائل الداخلية والمتمثّلة بسلاح "حزب الله". يأتي ذلك في مرحلة يدور فيها الحديث في أجواء بعض المجالس السياسية المعارضة والموالية، عن أن كلمة سرّ الحلّ في جانبه السياسيّ، تتمثّل في ضرورة الاحتكام إلى فكرة حُكم جديدة إذا ما كانت الفكرة التي يجرّبها "الحزب" حاليّاً في السيطرة على كلّ مفاصل الدولة، آيلة إلى عدم النجاح. ماذا عن وصفة الحلّ من منظار "التيار"؟ وأيّ تفسير دقيق لمواقف القياديين العونيين التي شكّلت تطوّراً بارزاً على اختلاف القراءات التي شرّحتها؟ يرسم عضو تكتل "لبنان القوي" النائب آلان عون خريطة واضحة المعالم في الردّ على أسئلة "النهار"، مسطّراً الأجوبة حول مسار الحلّ ببُعدين تقني وسياسي، استناداً إلى قوله إن "الأزمة الاقتصادية فيها جانب ضَرَب العالم كلّه بعدما طرأت جائحة الكورونا وانخفضت أسعار النفط ما سيرتدّ مزيداً من الانكماش الاقتصادي في شتى البلاد، لكن يدخل عامل إضافي في لبنان متعلّق بالسياسة في ظل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard