"المقروطة" من الحلويات الصيداويّة... أكلة شعبيّة تحضّر قبل أيام من عيد الفطر (صور)

21 أيار 2020 | 16:02

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

خلال تحصير حلوى "المقروطة" الصيداوية (أحمد منتش).

صناعة الحلويات في صيدا وخصوصاً في المدينة القديمة، هي صناعة قديمة توارثها الآباء عن الأجداد، والأبناء عن آبائهم، وغالبية محال الحلويات تُعرف باسم عائلات أصحابها مثل حلويات البساط والبابا والسنيورة والسمرة والديماسي والقبلاوي وبديع وجويدي إلخ... وخلال شهر رمضان يزداد طلب الناس على الحلويات مثل الشعيبيات والكلاج والدلوقة وزنود الست وحلاوة الجبن والقشطة والمفروكة، لكن قبل أيام معدودة من نهاية شهر الصوم وحلول عيد الأضحى ينكبّ أصحاب المهنة ومحال بيع الحلويات كما ربّات البيوتات الصيداوية على صناعة أنواع معينة من الحلوى مخصصة لأيام العيد وأبرزها المعمول على اختلافه والسنيورة وأقراص التمر والملبل وبعض السكاكر؛ والبارز أيضاً نوع يطلق عليه في صيدا اسم "المقروطة" وهي أكلة شعبية لها نكهة خاصة ومذاقها طيب وغني بالتمور، وإذا سألت طابخها عن معنى التسمية يقول البعض إن السبب يعود إلى طريقة تحضيرها وتقطيعها، فيما يرى بعض آخر أن السبب ربما له علاقة بشكلها الدائري المستطيل وأكلها قطعاً صغيرة.



وتحتوي مكونات المقروطة على عجينة وتمر معجون وزيت نباتي وسمنة بلدية وطحين قرفة ودقة الطحين ويانسون وسمسم... وفي مطبخ جمعية كشافة المسلم في صيدا القديمة أنجزت مجموعة من مرشدات الجمعية والكشافة كمية كبيرة من المقروطة لتوزيعها على الأطفال والعائلات الفقيرة في أحياء المدينة القديمة أول أيام العيد.

ولم تسلم المقروطة من ارتفاع جنون الأسعار الذي أصاب معظم المواد الاستهلاكية وأصبح سعر الكيلو الواحد منها 16 ألف ليرة بعد أن كان بحدود الـ12 ألفاً.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard