رقم قياسي لحالات كورونا في لبنان... 63 إصابة بين الوافدين والمحليين

21 أيار 2020 | 14:55

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

زحمة في الطريق الجديدة (حسن عسل).

لعلّ لبنان يعود اليوم إلى نقطة الصفر في مكافحة فيروس #كورونا. أعداد الإصابات التي ما لبثت أن انخفضت في الأسابيع الماضية، عادت تسجّل اليوم ارتفاعاً قياسياً مع 63 حالة جديدة. الخوف من المشهد الكارثي يتجدّد، وسط عودة الحياة تدريجياً إلى طبيعتها في المناطق، مع فتح البلد جزئياً مطلع الأسبوع. عدم الالتزام بالتعبئة العامة وقرار التباعد الاجتماعي، وغياب أدنى درجات الوقاية في ثقافة البعض، ورفضهم وضع الكمامات في الأماكن العامة، فضلاً عن ارتياد الشواطئ برغم قرار المنع... كلّها مشاهد قد تنذر بالأسوأ صحياً في لبنان.

ففي رقم قياسي بعدد الإصابة بفيروس كورونا، سجلت وزارة الصحة العامة 63 حالة إصابة جديدة، رفعت العدد التراكمي إلى 1024 اصابة.

وفي تفاصيل الأرقام فقد سُجلت 36 إصابة بين المقيمين، منها 34 حالة مخالطة، كما سُجلت 27 حالة من بين المغتربين. وأجرت 2057 فحصاً للمقيمين، و90 فحصاً للوافدين.

من جهته، علّق وزير الصحة #حمد_حسن على عدد الاصابات المرتفع الذي سجّل اليوم، معتبراً في حديث لـ"النهار" أنّ "الوضع في لبنان لا يزال تحت السيطرة طالما نحن قادرون على تتبّع مصدر العدوى كما هي الحال في إصابات اليوم".

ورداً على سؤال "النهار" حول فتح المطار، قال حسن: "بعد انتهاء الدفعة الثالثة من وصول المغتربين، سننتظر أسبوعين لتقييم الوضع. وفِي كل الأحوال يترافق فتح المطار مع استمرار الاجراءات الوقائية المناسبة".


هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard