فيليب أسمر بعد مشهد الحريق: انتظروا الهمروجة

19 نوار 2020 | 22:04

المصدر: "النهار"

فيليب أسمر ("إنستغرام").

تُفتَقد أعمال "الصبّاح أخوان"، ومَن تعوّد الناس على حضورهم، فغيَّبهم الظرف. الساحة، هذه السنة، لمَن استطاع النجاة، فتفاوتت قيمة المشهد. قلّة أنجزت، فنجحت، والبقية تضعضُع وتشرذُم. تغيب مسلسلات، ويستريح نجوم، فأولئك الذين حفظوا أمكنتهم، لن يطالهم أحد. يوافق مخرج "2020" فيليب أسمر على أنّ الإرجاء أفضل من قتل روح العمل. نشر فيديو مشهد الحريق، ولاقى التفاعُل والتحسُّر. يعتاد الجمهور الرمضاني على نادين نجيم وما تُقدِّم. غيابها، يضاعف الشوق، ويحرّك وهج الانتظار. نسأل أسمر عن المكان المحفوظ، الصدى المرجو، وأي بصمة؟ "السؤال صعب"، يقول، "لا يمكن التكهّن بردّ فعل المُشاهد".يحافظ على توقّعات تشير إلى إمكان نجاح المسلسل، سببها النصّ، وَقْع الأسماء، ولمعة الإخراج. يُخبرنا أنّه حاول في "2020" الابتعاد من مناخ "خمسة ونصّ"، وبأنّ الجمهور سيلمح اختلافاً في التصوير والشخصيات والبيئة: "فرضت عليَّ ضرورة التغيير، نمط إخراج جديداً. في النهاية، أنا مخرج، والمخرج يتبع النصّ. عملنا بصدق، ولا يزال التصوير مستمراً. قد يُعرض المسلسل في دورة الشتاء. عندها يمكن الحُكم على النتيجة". فيليب أسمر ("إنستغرام").العمل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard