بوتين يعزف "لحناً للفنان الأمازيغي إدير على البيانو تكريماً له"؟ FactCheck#

19 أيار 2020 | 15:09

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل (فيسبوك).

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عازفا على البيانو. وقد أُرفق بمزاعم عدة، منها انه "يعزف أغنية للفنان الأمازيغي الراحل "إيدير"، وايضا "النشيد الوطني الجزائري"، أو "رائعة يا الرايح لدحمان الحراشي"... غير ان كلّ هذه المزاعم خاطئة. الفيديو تمّ التلاعب به عبر إضافة هذه الألحان اليه، فيما الفيديو الأصلي الذي يعود الى عام 2017 يُظهر بوتين وهو يعزف "لحن أغنيتين كلاسيكيتين من الحقبة السوفياتية"، خلال انتظاره لقاء الرئيس الصيني شي جينبينغ في مقره في بيجينغ، وفقا لتقارير اعلامية. FactCheck# 

"النّهار" دقّقت من أجلكم 

الوقائع: الرئيس بوتين عازفا على البيانو. مقطع مصوّر مدته بين 1.06 و1.09 دقيقة، تتناقله صفحات وحسابات منذ ايام عدة (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، مرفقا بمزاعم ان "بوتين يعزف لحن آفافا ينوفا للفنان الراحل إدير (الفنان الجزائري أسطورة الأغنية الأمازيغية) على البيانو تكريما له"، وذلك بعد وفاته في 2 أيار 2020 بعد صراع مع المرض. في المقابل، نشرت حسابات أخرى انه "يعزف النشيد الجزائري" (مثل هنا، هنا...).  

 

التدقيق: 

-يبيّن البحث عن الفيديو ان مستخدمين سبق أن تناقلوه، في آذار 2020، بمزاعم ان بوتين "يعزف رائعة يا الرايح لدحمان الحراشي (مثل هنا)، وأيضا "النشيد الوطني الجزائري (هنا، هنا...). وقبل أشهر عدة (تموز 2019)، كان "يعزف النشيد التونسي" في الفيديو عينه (مثل هنا، هنا، هنا...)، وايضا "النشيد الوطني اللبناني" (مثل هنا...). 

-ما حقيقة هذا الفيديو؟ 

بحثاً عن الفيديو بواسطة تجزئة المقطع إلى مشاهد ثابتة (Invid)، تقود الخيوط الى الفيديو الأصلي. وفي تفاصيله، ان "الرئيس بوتين عزف على البيانو لحن أغنيتين كلاسيكيتين من الحقبة السوفياتية قبيل دقائق من اجتماعه بنظيره الصيني شي جينبينغ في مبنى الإمبراطورية "قصر ضيافة" في بيجينغ، في 14 أيار 2017"، على ما أورد موقع "روسيا اليوم" (مثل هنا، هنا، هنا، هنا...).

والمقطوعتان الموسيقيتان التي عزفهما يومذاك هما "Moscow Windows"، و "City over the Wide Neva"، وفقا لموقع Ruptly. وهما "أغنيتان شعبيتان عن موسكو وسان بطرسبرج"، على ما اوردت وكالة "تاس" الروسية

 النتيجة: المزاعم ان الفيديو المتناقل يظهر بوتين "يعزف أغنية للفنان الأمازيغي الراحل إدير"، أو "النشيد الوطني الجزائري"، أو "رائعة يا الرايح لدحمان الحراشي"، أو النشيد الوطني التونسي"... مزاعم لا  صحة لها. الفيديو تم التلاعب به، عبر اضافة هذه الالحان اليه، فيما الفيديو الاصلي الذي يعود الى 14 أيار 2017، يظهر "بوتين عازفا لحن أغنيتين كلاسيكيتين من الحقبة السوفياتية، خلال انتظاره لقاء الرئيس الصيني شي جينبينغ في مقره في بيجينغ"، وفقا لتقارير اعلامية.  




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard