الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون"... أوّل تريليونير في العالم بحلول 2026؟

18 أيار 2020 | 13:58

المصدر: "سي أن بي سي"

  • المصدر: "سي أن بي سي"

الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون"، جيف بيزوس.

في وقت يعاني فيه اقتصاد العالم من تداعيات وباء كورونا المستجد، يواصل أغنى رجل في العالم، جيف بيزوس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "أمازون" الأميركية، حصد الأرباح المتجهة إلى تحقيق رقم قياسي جديد ليصبح التريليونير الأوّل في العالم بحلول عام 2026.

وأشارت عملاقة البيع الإلكتروني "أمازون" وفقاً لموقع "سي أن بي سي"، إن "توقعاتهم تستند إلى أخذ متوسط النسبة المئوية للنمو السنوي على مدى السنوات الخمس الماضية وتطبيقه على السنوات المقبلة"، وتظهر المقارنة أن صافي ثروة بيزوس نما بمعدل 34 في المئة على مدى السنوات الخمس الماضية وقد حقّق أرباحاً خياليّة في خضم الأزمة التي اجتاحت العالم.

مستودع عملاقة البيع الإلكتروني "أمازون".
وفي حين أن بيزوس يعمل من منزله في فترة الحجر الصحي والإغلاق العالمي ليزود زبائنه بكافة احتياجاتهم، تعرّض هذا الأخير للإنتقاد جرّاء إنشائه صندوقاً لمساعدة موظفيه وطلب من الآخرين التبرع لمساعدتهم حتى لا يخسروا وظائفهم رغم أنّه لا يحتاج لذلك، وقادراً على منحهم رواتبهم كاملة مع نمو ثروته المرتفع وتحقيقه أرباحاً طائلة كلّ يوم.

ومن جانبها، تقول "أمازون" إنّها أنفقت أكثر من 800 مليون دولار في النصف الأوّل من العام 2020 على المعدّات الوقائية التي تتضمن أقنعة الوجه ومعقمات اليدين. وأضافت أنّها قامت بتوظيف 175 عاملاً جديداً للتمكن من تلبية طلبات ملايين المستهلكين الذين يفضلون شراء منتجاتهم عبر الإنترنت وتوصيلها أثناء عزلهم المنزلي.

ولا تعدّ هذه المرّة الأولى التي يتعرض فيها بيزوس وثروته للانتقادات، ففي كانون الثاني الماضي، كشف بيزوس أنّه سيتبرع من خلال شركته بـ690 ألف دولار أميركي لجهود مكافحة حرائق الغابات في أوستراليا، وبالرغم من ذلك وُجّهت له انتقادات عدّة لعدم تقديم ما هو كافٍ مقارنة بثروته.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard