منع الرياضة وتقليل الأعداد... تدابير جديدة للشواطئ الإسبانية بسبب كورونا

16 نوار 2020 | 14:24

المصدر: "الصن"

شاطئ في اسبانيا.

وضعت السلطات الإسبانية ضوابط جديدة من أجل عودة حركة السياحة في ظل استمرار تفشي فيروس #كورونا المستجد.

ووفقاً لموقع جريدة "الصن" البريطانية، فإنّ الشواطئ في منطقة الأندلس السياحية ستخفض طاقتها بنسبة 60% للسماح بالاستمرار في التباعد الاجتماعي، كما سيتم حظر ألعاب الكرة وأي ألعاب رياضية أخرى مثل كرة القدم.

وأعلنت السلطات في منطقة الأندلس السياحية أنها تعد الخطط للسماح لـ40% فقط من طاقة الشواطئ من أجل الحفاظ على مسافة آمنة بين رواد الشاطئ التي تبلغ 2.5 مترين.

كما وافقت حكومة الأندلس الإقليمية في جنوب إسبانيا على خطط لفتح الشواطئ هذا الصيف بعد اتخاذ إجراءات صحية صارمة.

وقال خوان مانويل مورينو، رئيس الحكومة الإقليمية، لوسائل الإعلام المحلية: "ستكون قدرات الشواطئ وأعني أن بعض الشواطئ ستشغلها نصف طاقتها السابقة أو حتى بين 40% و45%

وأضاف: "لسوء الحظ، لن تكون هناك أنشطة أخرى مثل لعب الكرة والتنس أو الألعاب الجماعية على الشاطئ هذا الصيف، كما ستطلب الحكومة الإقليمية من البلديات تنظيف الشواطئ ومرافقها وتعقيمها كل يوم.

وقال مورينو: "نحن نبحث عن تدابير للحفاظ على المسافة الاجتماعية الآمنة والاستمتاع بالشاطئ بأقصى درجات الأمان".

كما تبحث بعض الشواطئ تقليل الأعداد بنسبة تصل إلى 90% من بينها مدينة مالقا، كما يتم النظر في "المربعات" الخاصة بالحمامات الشمسية مع مناطق محاصرة بخطوط لحفاظ على المسافات الآمن.

سيضطر السياح إلى البقاء في ساحات بمساحة 9 أمتار مربعة أثناء وجودهم على الشاطئ، مع وجود شريطين - أحدهما للمشي ولعب الألعاب، والآخر للوصول إلى المراحيض والمرافق.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard