فليك: أكثر من 200 دولة ستشاهدنا

15 نوار 2020 | 18:22

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

فليك مع لاعبيه (أ ف ب).

يستأنف #بايرن_ميونيخ، متصدر #الدوري_الألماني لكرة القدم وبطل المواسم السبعة الماضية، النشاط المحلي ضد أونيون برلين، الأحد، في غياب ثلاثة من لاعبيه بسبب الإصابة، بحسب ما كشف مدربه هانزي فليك.

وأقر المدير الفني البافاري بأن جاهزية فريقه بدنياً للعودة إلى المنافسات بعد توقف نحو شهرين بسبب "كوفيد-19"، ستظهر في الميدان ولا تزال عاملاً مجهولاً للجهاز الفني.

وتعود منافسات "البوندسليغا" السبت، بعد توقف منذ منتصف آذار الماضي، بسبب فيروس كورونا، على ان يخوض النادي البافاري مباراته ضمن المرحلة 26 في اليوم التالي في العاصمة الألمانية.

ولن يتمكن بايرن، الذي يتقدم بفارق 4 نقاط عن بوروسيا دورتموند، من الاعتماد على ثلاثة لاعبين هم المدافع نيكلاس زوله، صانع الألعاب البرازيلي فيليبي كوتينيو ولاعب الوسط الفرنسي كورنتان توليسو، بحسب فليك.

ويتعافى زوله من إصابة في أربطة الركبة تعرض لها في تشرين الأول الماضي وخضع على إثرها لعملية جراحية، وهو يأمل بالعودة قبل انتهاء الموسم الحالي، والمتوقع أواخر حزيران المقبل في حال سارت عودة الدوري كما هو مخطط لها.

كما يتعافى كوتينيو وتوليسو من عملية جراحية في الكاحل خضع كل منهما لها أواخر نيسان الماضي.

في المقابل، تدرب لاعب الوسط خافي مارتينيز من دون كرة. وأشار فليك الى أنه لا يعرف متى سيمتكن الإسباني من العودة إلى الملاعب.

أما النجوم الآخرون في الفريق، لا سيما ثلاثي المقدمة البولندي روبرت ليفاندوفسكي والألماني سيرج غنابري والجناح الفرنسي كينغلسي كومان، فجاهزون لخوض المباراة الأولى.

"العالم أجمع ينظر إلينا"

وأقر مدرب بايرن بأنه لا يدرك تماماً ما سيكون عليه الوضع البدني للاعبيه الذين خاضوا مباراتهم الأخيرة قبل التوقف في الثامن من آذار الماضي.

وقال في هذا الصدد: "لا ندري ما اذا كان باستطاعة الفريق الصمود لمدة 90 دقيقة. لقد تدربنا جيداً، والأحد خضنا مباراة تجريبية داخلية من ثلاثة أشواط مدة كل منها 20 دقيقة".

وتابع: "شهدت المباراة تنافسية عالية، لكن صراحة لا ندري أين نحن (من ناحية الجاهزية البدنية)".

وأضاف: "علينا التعامل مع الوضع".

وعن كيفية إدارة المباريات في غياب الجمهور، قال المدرب الذي مدد أخيراً عقده مع الفريق حتى العام 2023: "أعتقد أن الظروف مشابهة لجميع الفرق. الأمر يتعلق بمن يتأقلم بسرعة أكبر. من المهم جداً ان يجد الفريق حافزاً من تلقاء ذاته. إذا لم تسر بعض الأمور بشكل جيد، يتعين على الفريق أخذ المبادرة".

وأشار إلى ان فريقه لم يواجه مشكلة مع الحجر الصحي، لا سيما خلال هذا الأسبوع حيث تم عزل اللاعبين في مقر إقامة بما يشبه المعسكر التدريبي.

وأوضح: "يجب أن نكون سعداء باللعب مجدداً. نحن في حجر صحي منذ أسبوع، وبعد المباراة مع أونيون (برلين)، لن تعود الحياة إلى طبيعتها. لا يمكننا القيام بما يقوم به بعض الأشخاص كالذهاب إلى حانة لشرب الجعة مثلاً، لكننا نستمتع في التدريب ونعتمد على روح الصداقة في الفريق".

ورأى فليك ان البوندسليغا يمكن ان يشكل مثالاً للدوريات الأوروبية الأخرى الباحثة عن استئناف المنافسات، لا سيما إسبانيا وإيطاليا وإنكلترا، علماً أن البطولة الكبرى الخامسة في القارة، أي فرنسا، اتخذت قرار إنهاء الموسم بشكل مبكر.

وقال المدرب: "قامت ألمانيا بعمل جيد. العالم أجمع ينظر إلينا الآن لمعرفة كيف ستسير الأمور. قد يكون ذلك مؤشراً للدوريات الأخرى وقد يسمح بمعاودة النشاط الرياضي".

وأوضح: "الآن من المهم اتباع الإرشادات وهنا لدينا فرصة لنكون مثالاً. أكثر من 200 دولة ستشاهدنا، وسيكون لنا تالياً جمهور عريض يستطيع رؤيتنا. نريد أن نقدم عرضاً كبيراً".

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard