"اغلب السقا": الغلبة للإنسانية وإن بالغت رزان قليلاً

15 نوار 2020 | 22:28

المصدر: "النهار"

رزان المغربي ("فايسبوك").

الإنسانية تستحقّ التحيّة، وإن جسَّدتها لعبة أو تسلية. "اغلب السقا"، قبل المضمون والسياق، غاياته طيّبة: "التحدّي بالخير" في رمضان. جائزة مالية ليلية، يمنحها الفائز لجمعية تُساعد الإنسان المُتعَب. النيّة نبيلة، والتنفيذ، لهواة برامج الألعاب، عالي الجودة. مقدّمته رزان المغربي، تحاول إشعال الأجواء. كاراكتيرها لمصلحة اللعبة.منتصف كل ليلة، موعد مع التسلية. المغربي بحماستها وأزيائها، وأحمد السقا باللياقة وسرعة البديهة. كلّ ليلة نجم، وفائض الودّ ممنوع، فالمغربي في المرصاد، تُذكّر دائماً أنّ شروط المنافسة إبقاء العواطف مضبوطة. "اغلب السقا" ("أم بي سي"، "أم بي سي مصر") نسخة عربية من فورما عالمي ("Beat The Star")، تُسلّي، وتمدّ اليد لجمعية خيرية في شهر الخير. النجم على المسرح، بـ"السبور" والإيجابية، لا مكان لحديث كئيب أو وقفة مع دمعة. المساحة للعب والوقت العابر، بلا أحمال إضافية على الناس. ساعة زمنية، للمنافسة بين السقا والضيف، والمغربي بينهما، سريعة البديهة، خبيرة بالكاميرا والمسرح وأمزجة التلفزيون، تعلم كيف تُبقي الأجواء "والعة". البرنامج استراحة بعد ليل المسلسلات الطويل. رزان المغربي وأحمد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard