تجربة الأشعة فوق البنفسجيّة تُظهر سرعة انتشار فيروس كورونا في المطاعم

15 أيار 2020 | 13:01

المصدر: "سي أن أن"

  • المصدر: "سي أن أن"

تجربة الأشعة فوق البنفسجيّة في مطعم ياباني.

تداول مقطع فيديو مُصوّر في اليابان بمواقع التواصل الاجتماعي، يُظهر فيه مدى سهولة انتشار الجراثيم والفيروسات في المطاعم عند إصابة شخص واحد فقط.

وقد أجرت هيئة البث العامة "NHK" بالاشتراك مع خبراء الصحة، التجربة هذه في مطعم وعلى متن سفينة سياحيّة حيث يأتي 10 أشخاص، من بينهم شخص "مصاب"، ويتناولون الطعام من البوفيه كما يفعلون عادةً، من دون التفكير في تلوث محتمل.

وفي وقت لاحق، يوضع المشاركون تحت الأشعة فوق البنفسجيّة التي تُنير البقع حيث انتشرت "العدوى"، فتُضيء المادّة المستخدمة للدلالة على الجراثيم الموجودة على الطعام، والأواني، والأطباق، وحتى على وجوه وأيدي بعض المشاركين.

وفي حين أن هذه الأنواع من التجارب ليست جديدة، أفاد الأستاذ السريري في علم الأمراض في جامعة هونغ كونغ، جون نيكولز، عبر موقع "سي أن أن" الأميركي، أنّها توضح مدى سرعة انتشار الفيروس، خصوصاً عندما لا تُغسل اليدان.

وعليه، أكّد الخبراء أن التجربة هذه هي طريقة جيّدة لإظهار أهميّة غسل اليدين بانتظام وعلى الشكل الصحيح أي لمدة تراوح بين خمس وعشر ثوانٍ.


الأشعة فوق البنفسجيّة تنير البقع الأكثر انتشاراً للعدوى.


ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard