"حزب الله" عاد يدفع بالليرة وعينه مجدداً على الحريري؟

13 نوار 2020 | 17:28

المصدر: "النهار"

تصوير نبيل اسماعيل.

ما زال "حزب الله" رسمياً يعلن أنه خارج الأزمة المالية التي تعصف بلبنان. لكن تطورات حدثت في بداية الشهر الجاري تشير إلى أن الحزب مثله مثل سائر الأطراف في هذا البلد يواجه تبعات هذه الأزمة. فهل ستؤدي هذه التطورات إلى تغيير في سلوك هذا التنظيم في المدى المنظور؟في إطلالته الأخيرة في الرابع من الشهر الجاري، أعلن الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله أن حزبه لا صلة له بالفوضى التي تعم سوق صرف الليرة قائلاً: "نحن لا نغطي أحداً أبداً، أي أحد يخالف القانون نحن لا نحميه، وكل ما يقال في هذا الموضوع كلام فارغ". وقال: "نحن لا نجمع الدولار ولا نصدّر الدولار لا إلى سوريا ولا إلى إيران، اذهبوا ودققوا واسألوا الصرافين والبنوك وحاكميّة مصرف لبنان تعرف أننا نحن ندخل الدولار إلى البلد نحن لا نصّدر الدولار من البلد، لا أريد أن أقول في هذه النقطة أكثر من ذلك، لأنه ممكن أن تحصل سلبيات... في مرحلة من المراحل وحتى هذه اللحظة يمكن أن يكون دورنا الإيجابي أن سعر صرف الدولار لا يرتفع بشكل كبير وجنوني".
أوساط شيعية متابعة قالت لـ"النهار" إن ما ورد في الكلام الأخير للأمين العام للحزب يؤكد ما سبق من معلومات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard