مَن يخوض حرب إلغاء على "تيار المستقبل"؟ (فيديو)

12 نوار 2020 | 18:56

المصدر: "ويب تي في النهار"

  • فرج عبجي
  • المصدر: "ويب تي في النهار"

النائب السابق الدكتور مصطفى علوش عبر "سكايب".



أكد النائب السابق مصطفى علوش أن "المرض الأساسي في لبنان هو "حزب الله" وارتباطاته الخارجية، وهو من أوصل البلد إلى هذا الوضع المتأزم اقتصادياً وسياسياً ومالياً، وأنا لا أؤمن بالمهادنة الحاصلة مع الحزب من قبل الرئيس سعد الحريري في هذه المرحلة". ورفض علوش في حديث إلى فايسبوك #النهار اعتبار أن "تيار المستقبل تهرّب من المسؤولية حين رفض المشاركة في اجتماع بعبدا الاقتصادي، واعتبر أن المشاركة كانت اعترافاً جديداً بسيطرة "حزب الله" على السلطة". وأشار إلى أنه "لم أكن مع مشاركة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في اجتماع بعبدا. بصراحة، لم تكن في محلها حتى لو كان الهدف حماية موقع رئاسة الجمهورية".

وأسف لعدم ولادة معارضة فعلية تضم "المستقبل" و"القوات" و"الاشتراكي، قائلاً إن "المشكلة في عدم ولادة هذا التحالف هو تجنب الصدام في هذه المرحلة مع "حزب الله"، لكن سنصل إلى مرحلة يتغير هذا الواقع بموافقة "حزب الله"، وتموضع جنبلاط يعود لحسابات محددة".

ورداً على سؤال بشأن عودة الحديث عن دور سياسي لبهاء الدين الحريري في لبنان، أجاب: "أنا لا أعلم من هو بهاء الدين الحريري، ولم أره في حياتي مرة طيلة سنوات النضال لمنع سقوط لبنان تحت سيطرة "حزب الله"، أعلم أنه رجل أعمال ناجح وأمواله حلال، لكن سياسياً لا أعرف شيئاً عنه، وإن أراد أن ينافس الرئيس سعد الحريري، فأنا أولى منه في ذلك، لكن هذا غير مطروح؛ وإن أراد خوض معترك السياسة، ليطرح مشروعه السياسي وينخرط على أساسه".

وفي موضوع المؤتمر الصحافي لسليمان فرنجية، قال: "لست مع خيار فرنجية لرئاسة الجمهورية، ولم أكن مع خيار عون، وما قاله فرنجية غير مقبول على صعيد حماية أحد من القانون، أنا مع محاسبة كل فاسد حتى لو كان في تيار المستقبل، وتحدثنا بهذا الموضوع في المكتب السياسي للتيار بوجود بعض الشخصيات المطروحة لمحاسبتها في ملفات فساد".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard