طواف إسبانيا لن يمر بالبرتغال

9 نوار 2020 | 17:08

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

من طواف سابق (رويترز).

أعلن منظمو طواف #إسبانيا أن مسار السباق لن يمر بـ #البرتغال كما هو معتاد، وذلك بطلب من السلطات المعنية تخوفاً من فيروس #كورونا.

وكان من المقرر إقامة طواف "لا فويلتا" بين 14 آب والسادس من أيلول، الا أنه أرجئ إلى الفترة ما بين 20 تشرين الأول والثامن من تشرين الثاني، بسبب تفشي فيروس "كوفيد-19".

وجاء في بيان للمنظمين: "نظراً للوضع الاستثنائي الناجم عن الأزمة الصحية المتعلقة بكوفيد-19، ونظراً لاستحالة القدرة على ضمان الظروف المثلى لإقامة السباق على أراضيها، قررت بلديات بورتو، ماتوسينوس وفيتشو، بالاتفاق مع أونيبوبليك الشركة المنظمة لـ +لا فويلتا+، ألا يمر مسار السباق بالبرتغال".

وتابع البيان: "لذا سيتم تعديل مسار المرحلة الخامسة عشرة التي يقع خط نهايتها بين بورتو وماتوينوس، إضافة الى المرحلة 16، التي تنطلق من مدينة فيتشو".

وأكد البيان أنه تم الاتفاق على المدن التي ستحل مكان البرتغالية الثلاث الواقعة في شمال بلاد، وسيعلن عنها "في الأسابيع المقبلة"، ولم يتوقع المنظمون أي تعديلات إضافية على المسار.

وكشف المنظمون الجمعة عن قائمة الفرق الـ22 التي ستشارك في النسخة الـ75 من طواف إسبانيا.

وسينطلق السباق من بلدة إيرون في إقليم الباسك ويصل الى نهاية في العاصمة الإسبانية مدريد، حيث سيتضمن 6 أيام مشتركة مع طواف "جيرو" الايطالي المقرر إقامته بين الثالث و25 تشرين الأول بعد أن كان من المفترض اقامته بين 9 و31 أيار، قبل اتخاذ قرار إرجائه بسبب تفشي "كوفيد-19".

وتسبب تفشي فيروس كورونا أيضاً بإقامة طواف فرنسا في أواخر الصيف للمرة الأولى منذ انطلاقه عام 1903، ليصبح بين 29 آب و20 أيلول المقبلين، بعد أن كان بين 27 حزيران و19 تموز.

وقرر الاتحاد الدولي للدراجات في منتصف نيسان تمديد تعليق المنافسات لشهر إضافي حتى الأول من تموز، في ظل استمرار تفشي "كوفيد-19"، الذي أحدث فوضى عارمة في روزنامة الأحداث الرياضية حول العالم، وتسبب بإرجاء أو إلغاء غالبيتها، وأبرزها أولمبياد طوكيو وكأس أوروبا لكرة القدم اللذان رُحِلا إلى صيف 2021 على غرار بطولة كوبا أميركا لمنتخبات أميركا الجنوبية في كرة القدم.

وبإرجاء طواف فرنسا إلى الموعد الجديد، تأثر "لا فويلتا" تلقائيا وانتقل إلى الخريف.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard