الليلة الأخيرة للقمر العملاق... ما هي هذه الظاهرة؟

8 نوار 2020 | 11:59

المصدر: "سي ان ان "

  • المصدر: "سي ان ان "

تمثال الحرية في نيويورك امام القمر العملاق (ا ف ب)

إنّها الليلة الأخيرة من عام ٢٠٢٠ التي سيضيء فيها القمر العملاق السماء بنوره الساطع بنسبة ١٥ بالمائة. وستشهد الأرض آخر ظهور للقمر بحجمه الأكبر من المعتاد بنسبة ٧ بالمئة، وذلك بالتزامن مع وصوله إلى أبعد نقطة عن الأرض.


وأثارت الظاهرة تفاعلا واسعا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين صوروا الظاهرة التي تأتي معلنة انتصاف شهر رمضان للعام 2020.





البعض يدعي أن ظاهرة القمر الفائق أو العملاق تتسبب ببعض الكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات، إلا أن هذه العلاقة لم تثبت علميا، ومن ناحية أخرى وحيث أن القمر سيكون أقرب إلى الأرض من المعتاد فإن ظاهرتي المد والجزر في هذه الفترة تكون أكبر ما يمكن حيث أن القمر هو المسبب الرئيس للمد والجزر، وفقا لمركز الفلك الدولي. 

ويوضح المركز أن سبب هذه الظاهرة يتمثل بأن "مدار القمر حول الأرض ليس دائريا تماما، بل هو بيضاوي بعض الشيء، فأثناء دورانه حول الأرض يتغير بعده عن الأرض، فعندما يكون أقرب ما يمكن إلى الأرض نقول إن القمر في الحضيض وعندها يكون حجمه الظاهري أكبر من المعدل بقليل، وعندما يكون أبعد ما يمكن عن الأرض نقول أن القمر في الأوج".

يطلق على هذه الظاهرة مصطلح "القمر الفائق" أو "العملاق" زهو "مصطلح ليس له أصل فلكي، بل هو مصطلح أطلقه المنجمون حديثا، وأصبح متداولا بين الناس وبات يستخدمه الفلكيون أيضا"، وفقا للمركز.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard