10 عناوين رئيسية تهدّد عودة الدوري الإنكليزي

6 نوار 2020 | 14:47

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

من إحدى المباريات (أ ف ب).

أبدى 4 أطباء من أندية #الدوري_الإنكليزي الممتاز لكرة القدم تحفظهم على الاجراءات الصحية التي ستتبع، أملاً في استئناف النشاط المتوقف بسبب فيروس #كورونا، وذلك بحسب تقارير صحافية.

ويأتي ذلك قبل أيام من اجتماع محوري سيعقده مسؤولو كرة القدم المحلية، للبحث في امكانية استئناف مباريات البطولة، والذي يؤمل في ان يتم في أوائل حزيران المقبل.

وكانت رابطة الدوري قد أرسلت الى الأندية العشرين في البريمرليغ، البروتوكل الصحي الذي يجب اتباعه لمعاودة التدريبات، طالبة من أطباء الأندية إبداء الملاحظات عليه.

وكشفت شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية أن أطباء 4 أربعة أندية أعربوا عن قلقهم بعد اطلاعهم على البروتوكول، قبل أيام من اجتماع للسلطات الكروية سيلي صدور مقررات حكومية بشأن القيود المفروضة في البلاد.

ووضع الطبيب مارك جيليت، المستشار الصحي للدوري الممتاز، البروتوكول بعد التشاور مع رابطات أوروبية أخرى منها إسبانيا وألمانيا، وأبرز نقاطه إخضاع اللاعبين لفحوص "كوفيد-19" مرتين أسبوعيا.

ورد الأطباء الأربعة بطرح سلسلة من الأسئلة والمشكلات المحتملة.

وأبدى الأطباء في رسالة تضمنت 10 عناوين رئيسية، قلقهم من نقاط لم يتم التطرق لها، وأبرزها: الموافقة على المبادئ التوجيهية التي لا تزال تحمل خطر الوفاة، على من تقع المسؤولية التأمين واخضاع اللاعبين، أفراد الجهاز الفني وعائلاتهم، امكانية انتقال عدوى الوباء من تصبب العرق وقفازات حراس المرمى، الشكوك في تجاهل بعض الأندية لهذه التوجيهات، وقدرة فرق الطوارئ على التواجد في مختلف الملاعب.

وبحسب "سكاي"، تأمل الأندية في معاودة التدريبات الجماعية في 18 أيار، أي بعد أقل من أسبوعين من الآن، وتريد خوض التدريبات لأربعة أسابيع ليكون اللاعبون في أتم الاستعداد بدنيا لمعاودة النشاط، ما يعني أن العودة لن تكون ممكنة قبل منتصف حزيران.

وتوقفت كرة القدم الإنكليزية منذ منتصف آذار بسبب تفشي فيروس كورونا. وشددت الرابطة والأندية في سلسلة اجتماعات عقدت في الآونة الأخيرة، على استكمال موسم 2019-2020 في الدرجات الأربع الأولى.

وتتبقى 92 مباراة في الدوري الممتاز الذي يتصدره ليفربول بفارق 25 نقطة (ومباراة أكثر) عن مانشستر سيتي الثاني. ويجد النادي الأحمر نفسه أقرب من أي وقت مضى لتحقيق لقبه الأول في البطولة المحلية منذ 1990.

ووفق "مشروع الاستئناف"، ستقام المباريات خلف أبواب موصدة بوجه الجماهير، حيث سيمسح بتواجد 400 شخص كحد أقصى في الملعب بين لاعبين ومدربين وإداريين وصحافيين، شرط أن تكون نتيجة فحوصهم لـ"كوفيد-19" سلبية، وفي ملاعب معيّنة للحد من استنزاف الموارد المحدودة للخدمات الطبية.

وكان رئيس اللجنة الصحية في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) البلجيكي ميشال دهوغ قد أبدى تشاؤمه بإمكانية عودة الدوريات الاوروبية.

في المقابل، رأت اللجنة الطبية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، أن استئناف الموسم "ممكن بالتأكيد".

وحتى الآن، أعلنت فرنسا وهولندا إنهاء الموسم بشكل مبكر، بينما تأمل ألمانيا في معاودة المنافسات هذا الشهر خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين، في حين لا تزال دول مثل إسبانيا وإنكلترا وإيطاليا من دون خريطة طريق واضحة، على رغم أنها تأمل في معاودة المنافسات الشهر المقبل.

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard