هل كان كيم "يعبث" مع العالم؟

3 نوار 2020 | 16:35

المصدر: "النهار"

الزعيم الكوري الشمال كيم جونغ أون، 2018 - "أ ب"

مع ظهور الزعيم الكوريّ الشماليّ كيم جونغ أون ستزداد الأسئلة والفرضيّات التي أحاطت بظروف ابتعاده عن الأضواء وظروف عودته إليها. لا أدلّ على ذلك من إطلاق النار المتبادل بين الكوريّتين على الحدود المنزوعة السلاح بعد ساعات من إطلالته الإعلاميّة. حتى أنّ البعض ذهب إلى عدم استبعاد فرضيّة أنّ كيم كان "يعبث" مع العالم عبر اختفائه عن الأنظار.

بثّت وكالة الأنباء المركزيّة الكوريّة الشماليّة فيديو لكيم وهو يفتتح مصنعاً للأسمدة في سون تشون بالقرب من العاصمة بيونغ يانغ برفقة عدد من مستشاريه. وبرزت إلى جانبه شقيقته كيم يو جونغ التي تعدّ المرشّحة الأبرز لخلافة شقيقها في حال وفاته أو عجزه عن أداء مهامّه. بدا كيم ضاحكاً وملوّحاً بيديه للجماهير، كما برز في الصور وهو يدخّن.مؤشّرات إلى صحّة كيم
كأنّ الزعيم الكوريّ الشماليّ المعروف بعاداته الصحّيّة السيّئة وجّه رسالة إلى المراقبين بأنّه مستمرّ فيها وأنّها لم تؤدِّ إلى تدهور حالته الصحّيّة. التدهور الصحّيّ المفترض هو السبب الذي رجّح المراقبون أن يكون وراء اختفاء كيم. وتراوحت التكهّنات الأساسيّة بين أن يكون قد خضع لعمليّة جراحيّة في القلب وهو يتعافى منها، وبين أن يكون قد توفّي بسبب خطأ طبّيّ خلال الجراحة، مروراً باحتمال دخوله في غيبوبة.
هنالك احتمال أيضاً بأن يكون ظهوره وهو يدخّن مجرّد دليل آخر إلى إدمانه التدخين، إذ سبق أن ظهر بهذه الصورة بالقرب من كبار جنرالاته عقب إطلاق الصواريخ البالستيّة. وثمّة تقارير تشير إلى أنّه يدخّن حوالي ستين لفافة تبغ يوميّاً. وسرد مراقبون مختلفون ملاحظة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard