كيف يعلّق خبراء على تقنية "Bail In" التي اعتمدتها الحكومة في خطتها؟

6 نوار 2020 | 17:18

المصدر: "النهار"

تعبيرية - (النهار).

118 صفحة باللغتين الإنكليزية والعربية احتوت خطة حكومة حسّان دياب "الإصلاحية" التي أعلن عنها منذ أيام، وأهم ما فيها التوجّه نحو صندوق النقد الدولي للاستدانة من جديد، ولكن هذه المرّة، وبحسب الكثيرين، سيُشرف طاقم عالمي على ضمان تنفيذها وإبعاد الهدر والفساد عنها.الخطة لاقت ترحيباً من معظم الأطراف السياسية التي ترى في صندوق النقد الدولي ضمانة لمستقبلها السياسي، ولو على حساب حلفائهم، في حين اعتبر البعض الآخر، وتحديداً "حزب الله"، أنّ الموافقة الأخيرة تأتي بعد التفاوض والتأكد من عدم فرض شروط سياسية. في المقابل، الشارع لم يسكت. علت الأصوات من الشمال إلى الجنوب مطالبة بلقمة العيش وانخفاض سعر صرف الدولار، وسط تشرذم في الحراك الذي لا يُعرف حالياً من يقوده،وهل أهدافه إسقاط الحكومة أم إنجاح خطتها الإصلاحية. تضمنت الخطة الإصلاحية أيضاً بنوداً اقتصادية عدة، أبرزها إعادة هيكلة القطاعين المصرفي والمالي وحماية أموال المودعين، إصلاحات في القطاعات الأساسية كالكهرباء ونظام نهاية الخدمة وتعويض الصرف، تقديم 26 مشروع قانون إصلاحياً خلال مئة يوم من نيلها الثقة، و3 مشاريع قوانين أخرى ينتهي إعدادها خلال...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard