حوري منح الثقة: لن يستطيع أحد منا إلغاء الآخر

19 آذار 2014 | 12:34

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

تحدث النائب عمار حوري في كلمة خلال جلسة مناقشة البيان الوزاري منح خلالها "حكومة المصلحة الوطنية الثقة"، "عما حدث مساء أمس في محلة قصقص في بيروت وعن الشهيد حسام الشوا الذي تعرض لإطلاق نار بالرأس"، وقال: "نحن على ثقة كاملة بالتحقيق ونصر ونؤكد ضرورة الوصول إلى التحقيق ومعرفة الفاعل".

ولفت إلى أنه "ليس مقبولا ان يكون شبابنا بين شهيد ومهاجر وفاقد لفرص العمل"، وشدد على "ضرورة التحقيق لإنزال العقاب بالذي قتل عبد الرحمن الرفاعي".

واعتبر أنه "حسنا فعل اللبنانيون حين قرروا النأي بالنفس عن مؤتمر اصدقاء سوريا تحييدا للبنان عن التحديات الاقليمية"، مشيرا إلى أنه "نظم مؤتمر في طهران حضره وفد من مجلس النواب وتمنيت لو نأينا بنفسنا عن هذا المؤتمر أيضا".

وقال: "ما نتمناه هو تبني مؤسساتنا النأي بالنفس. وما من شك أن حكومة المصلحة الوطنية هي أفضل الممكن في ظل الظروف المعقدة".

وأكد "حق المواطنين وفق المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة في مقاومة الإحتلال وكذلك لجهة الالتزام بالقرار 1701".

وأضاف: "نعلم أن هذه الحكومة لا تحمل العصا السحرية ولكننا نعلم أنه يمكنها تحقيق الممكن وضمن الممكن تفعيل ملف الطاقة وإيجاد آليات تنفيذية بما في ذلك اتفاقا فينيسا والدوحة وإعلان بعبدا"، داعيا إلى "القيام بأقصى الممكن وتسليح الجيش ومن ضمنه الهبة السعودية".

ودعا إلى "الالتزام بالميثاق الوطني واتفاق الطائف وتأكيد ضرورة تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا"، مشددا على "ميثاق الشرف الإعلامي إذ تدنت لغة الخطاب الإعلامي إلى مستوى غير مسبوق"، متحدثا عن "حملات قدح وذم وتشويه سمعات واختلاق أخبار وشتائم نصفها بأنها وصفة شيطانية"، داعيا إلى "تفعيل ميثاق الشرف الإعلامي"، مؤكدا "قدسية الحريات العامة وفي مقدمتها الحرية الإعلامية".

وأكد أن "مواجهة الإرهاب واجب وطني ويجب ضبط الحدود في الإتجاهين"، متوجها إلى "عقلاء الفريق الاخر: لم نختلف يوما على السلاح الموجه باتجاه العدو الاسرائيلي وساحات بيروت تشهد على ذلك الاجماع الوطني لكن الوجهة تحولت في اتجاه الداخل".

وأوضح أن "هناك حماية للمتهمين باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري والتورط في المستنقع السوري لذلك أسقطت الثلاثية".

وختم: "لن يستطيع أحد منا إلغاء الآخر والدولة فقط تحمينا ولأنها حكومة مصلحة وطنية، أمنحها الثقة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard