نقابة الصرافين تستمرّ بإضرابها المفتوح: لا عودة إلى السوق بدون زملاء ظلمتهم السلطة

29 نيسان 2020 | 20:33

صراف (أ ف ب).

أعلنت نقابة الصرافين، في بيان، أنّ "مؤسسات الصرافة تستمر بإضرابها المفتوح حتى اطلاق سراح الصرّافين القانونيين وفتح محلاتهم فلا عودة إلى السوق دون زملاء لنا في المهنة ظلمتهم السلطة واتهمتهم بما ليس لها هي قدرة على معالجته".

وأضاف البيان:

• إذا كان تلك السلطة تظن بأنها تطوّع اللبنانيين على النظام الإقتصادي الموجّه فأسلوب المصارحة أجدى نفعاً.

• اين المرجع الوحيد الذي انطوى الصرافين القانونيين النظاميين تحت لوائه لأعوام والذي لطالما آمن بقوّة السوق؟

• ماذا تركوا لدور لجنة الرقابة على المصارف وهيئة التحقيق الخاصة في مصرف لبنان ، فهل بقي من قانون تنظيم مهنة الصرافة سوى الحبر الذي كُتِب به؟

• أين تلك الأجهزة الأمنية التي سارعت قبل صدور التعميم رسمياً عن مصرف لبنان إلى مداهمة مؤسسات الصرافة وكأن التعميم قد صدر لهذا الهدف حصراً؟

• هي الأجهزة نفسها التي غابت عن الساحات والشوارع التي امتلأت بمنتحلي المهنة يصولون ويجولون فيها دون حسيب ، فأين إختفت وعود المسؤولين؟

• ألم تلتفت الدولة ووزاراتها المعنية إلى أن التجار اللذين إشتروا دولاراتهم من الغير مرخصين بغياب الشرعيين بأسعار تعدّت ٤٤٠٠ ليرة للدولار الواحد سيزيد من وتيرة الغلاء غير المبرر".

وتوجّهت النقابة إلى المواطنين "بعدم الإنصياع لأصوات التضليل فما يحصل مع الصراف الشرعي ليس إلا مهرجاناً إعلاميا بإمتياز لتعميتكم عن الحقائق المرّة".

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard