نعيم قاسم: لمناقشة موضوع مصرف لبنان داخل الحكومة

28 نيسان 2020 | 11:27

قاسم.

أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن ما وصلنا إليه في لبنان من أزمات هو نتيجة تراكم سنوات طويلة من سياسات الحكومات السابقة، مشيراً إلى أن الحكومة الحالية تعمل على معالجة الملفات بشتى الطرق للوصول إلى النتيجة الأفضل ويجب إعطاءها فرصة

وفي حديث لإذاعة النور رأى قاسم: "أن حاكم مصرف لبنان يتحمل مسؤولية فيما وصلنا إليه لكن ليس لوحده، مشدداً على أن موقف حزب الله من موضوع الحاكم واضح وهو ضرورة مناقشة مسألة المصرف المركزي داخل الحكومة وليس في الإعلام حتى يتخذ القرار المناسب في هذا الإطار على أساس تقديم مصلحة البلد على أي شيء آخر، ورأى أن وصول الدولار إلى مستويات قياسية يعني أن هناك أخطاءً متراكمة وأداءً سلبياً من مصرف لبنان أوصلنا إلى هذه النتيجة، معتبراً أن المتابعة يجب أن تكون بتشخيص العلة ومحاولة تصحيحها لوضع حدٍّ لهذا الفلتان وهذا ما تعمل عليه الحكومة.

قاسم لفت إلى أن الخطة الإقتصادية للحكومة كبيرة ومفصلة وإذا ما أقرت مرفقة بخطط إضافية متكاملة سوف نتلمس حينها بداية حلول للأزمات الراهنة، مشيراً إلى أن من يرفض ذلك تكون المشكلة عنده، وقال سماحته: لقد إطلعنا على مسودة الخطة ولدينا ملاحظات على بعض بنودها ومجلس الوزراء سيبحثها وسيتخذ القرار بشأنها ونحن بالمبدأ لسنا مع الخصخصة لكن هناك شراكة قد تكون نافعة في بعض الأمور نناقشها كل على حدا ونرفضها أو نوافق عليها في حينه، ولفت سماحته إلى أن حزب الله لديه خطة إقتصادية إجتماعية متكاملة لن يطرحها حتى لا تصبح محور النقاش وهي ستكون مرجعية لنا نبين من خلالها وجهة نظرنا داخل الحكومة.

ولفت  إلى أن هناك أطرافاً تريد إسقاط الحكومة لكنَّ إمكاناتها والظروف الموضوعية لا تسمح لها بالوصول إلى هذا الأمر، مشدداً على أن الحكومة قوية وثابتة ومتماسكة وهي بدأت خطوات عملية من أجل وضع البلد على الخط الصحيح، داعياً إلى عدم الإستهانة بمما حققته من إنجاز في مكافحة وباء كورونا.

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard