هذا ما كان يريده "حزب الله": بلوغ موقع الحكم دستوريا؟

27 نيسان 2020 | 15:00

المصدر: "النهار"

من التحركات الشعبية في الزوق (تصوير مارك فياض).

في هذه الحلقة التي نصل فيها الى ختام معطيات الشخصية السياسية اللبنانية البارزة ، التي تعيش حاليا في الخارج بعيدة عن الاضواء. السبب المباشر لهذه الحلقات كان كتابة ما لم ينشر من قبل عن نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام الذي توفي في نهاية آذار الماضي في منفاه الباريسي. لكن الصورة الكاملة التي ارادت ان ترسمها معطيات هذه الشخصية وصلت الى موقع "حزب الله" الذي كان على إمتداد عقود منذ ثمانينات القرن الماضي في قلب الاحداث في لبنان والمنطقة.ماذا يمكن أن تقدمه الشخصية اللبنانية من معطيات يمكن القول انها جديدة في مقاربة ملف الحزب؟
جوابا على هذا السؤال، يقول مصدر هذه المعطيات: طوال مسيرة "حزب الله" في لبنان التي أطلقتها الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد نشوئها عام 1979 ، كان الموقف الرسمي لقادة الحزب هو انه لا يريد لنفسه شيئا في لبنان سوى حرية العمل المقاوم ضد إسرائيل.وعلى رغم ان الاحتلال الاسرائيلي للاراضي اللبنانية إنتهى عام 2000 تطبيقا لقرار مجلس الامن الدولي الرقم 425 ، فإن ذلك لم يؤد على إمتداد 20 عاما الى إنهاء وظيفة "حزب الله" المسلحة.والفضل في ذلك يعود الى ملف مزارع شبعا المحتلة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard