ممنوع الأحضان والقبلات... خطوات جديدة لإعادة السياحة الإسبانية رغم كورونا

24 نيسان 2020 | 09:28

المصدر: "الصن"

مدريد (أ ف ب).

اتخذ مجلس السياحة في مقاطة أليكانتي الإسبانية، ورابطة فنادق المقاطعة، خطوات جديدة من أجل إعادة السياحة في المقاطعة التي تضررت كثيراً بتفشي فيروس كورونا المستجد، خاصة أن السياحة هي مصدر الدخل الرئيسي في المقاطعة.

ووفقاً لموقع صحيفة "الصن" البريطانية، فإن مجلس السياحة في ألكانتي ورابطة الفنادق أنشأوا بروتوكولاً أو شارة أمان تسمى "أليكانتي كوفيد فري" للفنادق التي تلتزم بسلسلة من البروتوكولات والإجراءات الأمنية، على غرار إعلان رابطة الأعمال الفندقية في مدريد أنها تعمل على البروتوكولات للحصول على شهادة للعمل خلال الفترة المقبلة.

ستظهر شارة Alicante Covid-Free على واجهة جميع المؤسسات السياحية التي تتوافق مع تدابير السلامة والنظافة الشاملة.

وقال ماري كارمن سانشيز، نائب رئيس البلدية: "نعتقد أنه من الضروري الاستعداد للعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية وأن ننقل لزوارنا المستقبليين رسالة من الأمن التام وسوف نحقق ذلك بالتعاون مع أصحاب الفنادق لدينا".

الوثيقة تأتي ما يشبه الختم على تعامل الفندق والمنشآت السياحية بالخلو من فيروس كورونا وعدم نقله إلى الضيوف، تتضمن عمليات تنظيف الغرف والمناطق المشتركة والتدابير الصحية المحددة لبقية مساحات الفندق مثل المطابخ والبار والكافتيريا وغرف الطعام والاستقبال وغيرها.

ستشمل الإجراءات الأخرى الشاشات الزجاجية في حفلات الاستقبال والمصاعد التي يتم تشغيلها بالصوت بحيث لا يضطر الضيوف إلى لمس الأزرار والمواد المطهرة في جميع أنحاء المبنى وربما قياس درجات حرارة الأشخاص عند الوصول، وتعقيم جميع الفنادق بالكامل قبل إعادة فتحها، وسيكون هناك تنظيف منتظم لكل شيء في المبنى بما في ذلك الهواتف ومقابض الأبواب والأثاث.

في غرف الطعام وحول حمامات السباحة، يجب على الضيوف أن يطبقوا التباعد الاجتماعي وأن تكون المسافة بينهم 1.5 متر، لن تكون هناك معلومات يدوية لتجنب لمس العملاء للكتيبات وبدلاً من ذلك سيتم عرض جميع المعلومات على السبورة، كما يجب تطهير اليدين في كل مرة يتم فيها تقديم جواز سفر أو نقود وتقييد استخدام الأموال.

الضوابط الجديدة تتضمن حظر المصافحة أو القبلات أو العناق وتطهير اليدين عند دخول المطاعم وتنظيف الغرف من قبل خادمات الغرف الذين يرتدون ملابس واقية وأقنعة.

تأمل جمعية رجال الأعمال بقطاع السياحة في اعتماد البروتوكول في جميع أنحاء إسبانيا ودخوله حيز التنفيذ في أقرب وقت ممكن.

يمكن فتح الشواطئ الإسبانية في منتصف شهر حزيران، إلا أنه من المحتمل أن يتمكن السكان المحليون فقط من الاستمتاع بها.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard