أَوْجَاع البَيْن

22 نيسان 2020 | 13:22

المصدر: النهار

كــالوردة الذَّابِلَة تَطْلب الْغَيْثَ

كــالوردة الذَّابِلَة

تَطْلب الْغَيْثَ،

تشتكي من الرعشات للساقي

تقول:

لا ومضات العين أَشْبَعَتْنِي

لا الشفاه عَذَّبَتْنِي

تساقطت

أوراق القلب من اللهب.

أيها

الغامض

في غابة الاغْتِرَابِ.

قَالَتْ:

عشرُ حَيَوِات مَضَت

تحت الْبَرْدِ وَالْبَرَد تائهاً

ما تحرر القلب بعد لي.

قُلْت:

أيها الْجَنِينَة

في الفجر وفي الغسق

كل يوم تلدين توأمين.

فِيكِ

بين العينين

صبيب الشفق

يقتل مرتين.

فِيكِ

الصمت يناقش سَهْوَهُ

كامرأة تشتهي

رجلاً يروّض قلبها

ذات اليسار وذات اليمين.

قَالَتْ:

حين يمضي السهو ولا يعود

عارية تقدّم قلبها

على صحن فخار.

هذه أرضك في حدائق النور

طُفْ بها.

من قباب الوجد

افتح نوافذ السهاد

لتسمع الأصوات

بعزف الأحلام الموات. 

قُلْت:

حين تدمع الشمس ويبكي القمر

تسقط الأوهام من تلقاء نفسها.

وفي أيام الشتاء

المواقد تكتوي بحطبها.

وعلى زجاج النوافذ

تشرئبّ الأحلام.

فـالأماني لا تزهر في الشتاء.

الشتاء مولع بِالْفُيُوضِ

لوعة الأنثى بالتمائم والأزلام.


 


أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard