ما هو تأثير الحجر الطويل على وضعنا النفسي؟ الطبيب الفرنسي ألدو ناوري يتحدّث لـ"النهار"

17 نيسان 2020 | 16:26

المصدر: "النهار"- ترجمة نسرين ناضر

كيف نجتاز اضطراب ما بعد الصدمة؟

يتحدث ألدو ناوري، وهو طبيب أطفال فرنسي وكاتب واختصاصي في العلاقات الأسرية، عن هذه الأزمة الصحية العالمية غير المسبوقة، مستنداً إلى خبرة طويلة في الحياة.طبيب الأطفال الشهير والمحلل النفسي المتخصص بالصحة النفسية لدى الطفل والثنائي يحرص، على امتداد أربعين عاماً من مسيرته المهنية، على الاعتناء بالجسد والنفس معاً مصغياً إلى قصص من واقع الحياة.أبصر ناوري النور في ليبيا التي غادرها صغيراً مع عائلته، فطبعت الهجرة حياته حيث انتقل إلى الجزائر ومنها إلى فرنسا، وانكبّ لاحقاً على دراسة أهمية الروابط التي تصنع شخصيتنا.اليوم، في ظل الحجر الصحي، هل يمكن للعائلة أن تبقى المدرسة الأولى للرابط الاجتماعي من دون انزلاقات؟ وما هي الآثار التي سيتركها هذا الحجر الطويل على العائلة والثنائي والأولاد؟ يكشف ناوري أنه لم يشعر يوماً بنقص الحب والدعم على الرغم من أن عائلته كانت فقيرة الحال. وقد تعلّم في تلك الفترة من حياته أنه على الإنسان أن يكون واقعياً جداً. ليس كل شيء حتمياً، وإذا أردنا أن تتغير الأمور، فهذا يتوقف علينا. من هنا يُشدّد على أهمية بذل جهود، ويتطرق إلى هذا الموضوع في العديد من مؤلفاته. من شقّته...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard