سوريون يطلبون السلام في الذكرى الثالثة للثورة... والأولاد: العودة الى المدرسة

15 آذار 2014 | 22:10

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

"أ ف ب"

جمعة رحال رجل سوري من حلب وظيفته نقل المرضى والجرحى.. لكن الرجل الذي يقود سيارة إسعاف يتعافى الآن من جراح أُصيب بها في الحرب الأهلية في بلاده. أصبح رحال طريح الفراش لعدة أشهر بعد ان أصيب خلال القتال ويأمل في العودة لاستئناف عمله بشكل كامل.
وقال انه كان يعمل سائقا لسيارة اسعاف واصيب بجروح اثناء العمل ورقد في الفراش لمدة ستة اشهر لكنه اصبح بخير الان وسيعود الى عمله.
واضاف رحال ان الانتفاضة ضد الرئيس السوري بشار الاسد انتشرت عندما اراد السوريون ان يظهروا تضامنهم مع المحتجين المناهضين للحكومة في درعا. وقال انهم بدأوا الانتفاضة في عمل عفوي وان مشاعرهم لا تسمح لهم برؤية الناس يقتلون في درعا دون ان يفعلوا اي شيء.
واضاف ان النظام استخدم الآليات لقتل الناس في مواجهة الاحتجاجات السلمية موضحا انهم بدأوا في شكل حركة سلمية.
وقالت ابنة رحال انها تتطلع الى اليوم الذي يسود فيه السلام حتى تتمكن من العودة الى المدرسة.
وقال رحال ان المحافظة تعاني من نقص العلاج والماء والكهرباء. واضاف ان كل البنية التحتية دمرت معربا عن أمله في ان تكون الامور على ما يرام بعد ان يرحل الاسد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard