كورونا لا يقفل لبنان أمام ملاحقة أميركا لإيران و"حزب الله"

14 نيسان 2020 | 18:01

المصدر: "النهار"

مطرب من الأوروغواي عالق في لبنان بسبب كورونا، يعزف على غيتاره في البترون (أ ف ب).

تتزاحم دول العالم قاطبة للتنقيب والتفتيش عن لقاح لمكافحة وباء كورونا الذي أقفل أبواب العالم عن بكرة أبيه في ظاهرة كونية لم يسبق لها مثيل وما زالت مستمرة إلى حين التوصل إلى لقاح . بينما ثمة تنقيب آخر تقوم به الولايات المتحدة الأميركية عن أحد كبار مسؤولي "حزب الله" الشيخ محمد كوثراني مخصّصةً مكافأة مالية قيمة لمن يجده، وقد اعتقد البعض أنّ ملاحقة كوثراني تندرج فقط في سياق العقوبات الأميركية التي تفرضها على قيادات من "حزب الله" ورجال أعمال مقربين منه، ولكنّ لذلك دلالات كثيرة في زمن كورونا وعهده القاتل من خلال إصرار الإدارة الأميركية على تنفيذ أجندتها تجاه طهران، وصولاً إلى الحشد الشعبي العراقي "وحزب الله"، وهذا المثلث بات ضمن المرمى الأميركي على رغم انشغال إدارة الرئيس دونالد ترامب بمكافحة وباء كورونا الذي بات يسجّل النسبة الاكبر من المصابين في الولايات المتحدة.في هذا السياق، يشير مصدر ديبلوماسي كبير سابق لـ "النهار"، إلى أنّ المعلومات المستقاة من دوائر مقربة جداً من الإدارة الأميركية تؤكد أنّ هناك معركة مفتوحة بين واشنطن وطهران، وصولاً إلى ملاحقة الأميركيين للحشد الشعبي في العراق ومن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard