الكونغو الديموقراطيّة تسجّل وفاة ثانية بإيبولا: الآمال بإعلان انتهاء الوباء تبخّرت

13 نيسان 2020 | 18:02

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

عاملون صحيون يدفنون أحد ضحايا إيبولا في بوتيمبو (16 ايار 2019، أ ف ب).

سجلت وفاة ثانية بالحمى النزفية #إيبولا، الاثنين، في شرق جمهورية #الكونغو الديموقراطية في وقت كانت السلطات تأمل أن تعلن القضاء على المرض المتفشي منذ عشرين شهرا.

وكانت الآمال كبيرة أن تعلن منظمة الصحة العالمية، الاثنين، القضاء نهائيا على التفشي العاشر لإيبولا بالبلد الإفريقي.

لكّن رجلا عمره 26 عاما توفي الجمعة من جراء المرض، تبعته فتاة صغيرة كانت تعالج في المركز الصحي نفسه الأحد.

وقالت السلطات الصحية في وقت متأخر الأحد إن الشخصين توفيا في مدينة بيني بؤرة تفشي المرض.

ومثلت منطقة بيني، الواقعة في اقليم شمال كيفو، بؤرة لوباء إيبولا الذي أدى إلى وفاة 2273 شخصا منذ ظهوره في1 آب 2018.

وبدأت الكونغو الديموقراطية ومنظمة الصحة العالمية العد التنازلي لإعلان نهاية وباء إيبولا منذ مغادرة آخر مريض للمستشفى بداية آذار.

ولا يمكن إعلان انتهاء تفشي الوباء إلا بعد مرور 52 يوما من دون تسجيل حالات جديدة، وهو ما يعادل ضعف فترة حضانة الفيروس.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، على تويتر الجمعة، إنّ تسجيل حالات جديدة "يعني أن حكومة الكونغو الديموقراطية لا يمكنها إعلان نهاية وباء إيبولا يوم الاثنين كما كنا نأمل".

الى ذلك، سجلت جمهورية الكونغو الديمقراطية حتى الآن 20 حالة وفاة من أصل 234 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، معظمها في العاصمة كينشاسا.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard