أعاصير ضربت ولاية ميسيسيبي: مصرع 11 شخصاً، وأضرار جسيمة

13 نيسان 2020 | 17:04

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

منزل تحول ركاما في مدينة مونرو بلويزيانا، من جراء الاعاصير (13 نيسان 2020، أ ف ب).

تسببت أعاصير ضربت ولاية #ميسيسيبي، الأحد، بمصرع 11 شخصا على الأقل، بحسب تقرير للسلطات المحلية نشر الإثنين.

وأعلنت وكالة إدارة الكوارث في ميسيسيبي ان "11 شخصا لقوا على الأقل مصرعهم، ولحقت أضرار مادية جسيمة بالولاية".

وقالت: "هناك 72 ألف شخص محرومون حاليا من التيار الكهربائي"، علما ان هذه الأرقام قد تتغير خلال النهار.

وأعلن تايت ريفز، حاكم الولاية الواقعة جنوب الولايات المتحدة، حال الطوارىء الأحد.

وكتب في تغريدة: "أعلن هذا المساء حال الطوارىء من أجل سلامة سكان ميسيسيبي وأمنهم  بعد الأعاصير العنيفة التي ضربت الولاية"، مؤكدا للسكان أنهم "ليسوا وحدهم".

وقال: "نقوم بتعبئة كل الموارد المتوافرة لحماية أهلنا وممتلكاتهم".

وكان المرصد الوطني الأميركي للأحول الجوية أصدر تحذيرا بهبوب إعصار.

وبعد الظهر، كرر الحاكم تحذيرات خبراء الأرصاد الجوية. وطلب من السكان احترام تعليمات الوقاية من فيروس كورونا المستجد، في حال اضطروا إلى اللجوء إلى مكان عام مخصص لمثل هذه الحالات.

"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard