لبنان يطلب الدعم الدولي: "اللي استحوا ماتوا"

7 نيسان 2020 | 19:05

المصدر: "النهار"

عنصران من أمن الدولة يحرصان على كامل الإجراءات للحد من كورونا (مارك فياض).

في الاجتماع الذي دعا اليه رئيس الجمهورية المجموعة الدولية لدعم لبنان، أعلن رئيس الحكومة حسان دياب ان ٥٧ في المئة من الاصلاحات المطلوبة باتت جاهزة للتصويت عليها في مجلس النواب، فيما توجه الرئيس ميشال عون الى ممثلي المجموعة، طالبا الدعم المالي الدولي، الذي يعول عليه لبنان، لتنفيذ برنامجه الاصلاحي، شاكياً، كما رئيس الحكومة، من أزمتين لم يعد في مقدور البلاد تحمل اعبائهما، هما أزمتا النازحين السوريين وفيروس كورونا، معطوفتين على إرث ثقيل من السياسات السابقة.تتقاطع كلمتا الرئيسين عند التأكيد ان الخطة الاقتصادية شارفت الانتهاء ( رئيس الجمهورية)، وان الحكومة تضع اللمسات الاخيرة على برنامجها الاصلاحي (رئيس الحكومة).
والحال هذه، الم يكن أجدى بالرئيسين التريث قبل الدعوة الى الاجتماع ريثما تكتمل تلك اللمسات وتنتهي الخطة، فيضعان بين أيدي المانحين، المطالبين بالعمل على الافراج عن أموال مؤتمر " سيدر"، الذي انعقد اجتماع بعبدا في ذكراه الثانية، تلك الخطة او البرنامج الاصلاحي، بحيث يعكسان التزام الدولة اللبنانية عهداً وحكومة، بدء المسار الاصلاحي، بعد تأخره عامين من دون سبب تقني او عملي، باستثناء...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard