الرقابة الأميركيّة متوقعة مالياً... ومعركة "الحزب" خاسرة؟

6 نيسان 2020 | 20:36

المصدر: "النهار"

تمثال الحرية (تعبيرية).

تصطدم محاولات "حزب الله" تظهير ملف التعيينات على أنّه خاضع للتدخّل الأميركي بمعطيات علميّة تُظهر مدى ضعف موقف "الحزب" ونظريّته التي يحاول تسويقها تحت عناوين تخلو من البعد العلميّ. وفتحت الكيفية التي يمتهنها في استقاء الشعارات واعتمادها، باب الانتقادات اللبنانية الواسعة باعتبار أنّ واشنطن تمثّل المرجعيّة العلميّة للقطاع المصرفيّ اللبناني الشرعيّ. وتطاول الانتقادات كيفية تعامل "الحزب" كما لو أنّه ينسى مرجعيّة ماله وسلاحه غير الشرعيّ، متغنيّاً بشعارات السيادة. وهنا تلمس جهات لبنانيّة محاولاتٍ حاول "الحزب" خوضها متسللاً تحت جنح الوباء لكسب نقاط على محور خطف سيادة لبنان الماليّة.أرجئ بتّ ملف التعيينات على طاولة الحكومة. وتفيد المعلومات بأن البحث يتناول خيارات منها إعداد مشروع قانون تحدّد في إطاره آلية التعيينات أو المبادرة إلى إصدار مرسوم تنظيميّ في مجلس الوزراء للمساعدة في تحديد الأطر. وتطرح هذه الإجراءات الملوَّح بها تساؤلات وملاحظات شخصيات من فريق العمل الحكوميّ. وبحسب مقاربة مصدر داخليّ مواكب عبر "النهار"، فإن "المسألة بسيطة ولا تحتاج إلى قوانين بل إن السيَر الذاتية كفيلة في التعبير عن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard