جنوب السودان يسجّل أوّل إصابة بكورونا المستجدّ

5 نيسان 2020 | 18:18

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

موظفان في مطار جوبا يستعدان لتطهير طائرة بعد هبوطها في المطار بجوبا في جنوب السودان (3 نيسان 2020، أ ف ب).

سجلت أول إصابة بفيروس #كورونا المستجد في #جنوب_السودان، وفق ما أعلنت السلطات المحلية الأحد، لينضم هذا البلد إلى دول إفريقية أخرى وصل الوباء إلى أراضيها.

وأعلن نائب رئيس الجمهورية رياك مشار، خلال مؤتمر صحافي في جوبا: "يؤكد جنوب السودان وجود إصابة بفيروس كورونا المستجد" على أراضيه.

والمصابة امرأة تبلغ 29 عاماً وصلت الى جنوب السودان من هولندا، عبر إثيوبيا، في 28 شباط، وفق مشار الذي لم يحدد جنسيتها.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان في بيان أن المصابة هي أحد موظفيها.

وجاءت نتيجة فحص خضعت له إيجابية السبت، بعدما كانت توجهت إلى عيادة طبية تابعة للأمم المتحدة الخميس.

وقال مشار: "تجري وزارة الصحة تحقيقاً كاملاً إلى جانب منظمة الصحة العالمية ومركز مراقبة الأمراض والوقاية منها، تتضمن تحديد ومتابعة كافة الأشخاص الذين كانت المصابة على تواصل معهم والإجراءات اللاحقة".

وسبق أن قرر جنوب السودان إغلاق الحانات والملاهي الليلية والمتاجر، باستثناء تلك التي تبيع الغذاء، وأوصى السكان باحترام قواعد التباعد الاجتماعي.

وأغلقت أيضاً الحدود والمطار الدولي كما دخل حظر تجوال حيز التنفيذ يبدأ من الساعة 20,00 حتى 6,00 صباحاً.

وجنوب السودان بين أفقر الدول في العالم، تمزقه حرب أهلية طويلة الأمد، ولا يملك معدات كافية لمواجهة الوباء.

وأسفر النزاع في هذا البلد، الذي شهد العديد من الانتهاكات مثل القتل والاغتصاب، عن مقتل 380 ألف شخص وأدى إلى أزمة إنسانية كارثية.

وأعلن الرئيس سالفا كير وخصمه رياك مشار الذي بات نائباً للرئيس تشكيل حكومة وحدة وطنية بهدف إعادة السلام للبلاد.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard