"القوات" تصنع روبوتين لمساعدة الجسم الطبي في محاربة كورونا

4 نيسان 2020 | 17:12

“روبوتان” صنع مصالح “القوات”

عملت مصالح "الأساتذة الجامعيين" و"المهندسين" و"الأطباء" في حزب "القوّات اللبنانيّة" على تصنيع روبوتين لمساعدة الطواقم الطبيّة والتمريضيّة في عملهم مع مرضى "كورونا" وذلك من أجل حمايتهم قدر الإمكان من التعرّض للإصابة بالفيروس. وقد تمت التجربة الأولى على الروبوتين في "المستشفى اللبناني الجعيتاوي الجامعي"، في حضور: عضو تكتل "الجمهوريّة القويّة" النائب فادي سعد، الأمين المساعد لشؤون المصالح د. غسان يارد، رئيس مصلحة الأساتذة الجامعيين د. وسام راجي، رئيس مصلحة المهندسين بول معراوي ورئيس مصلحة الأطباء د. جوزيف خليل. حيث تم اتخاذ ملاحظات الأطباء بما خص عمل هاذين الروبوتين وسيتم العمل على تطويرهما وتحديثهما بشكل يتماشى مع الملاحظات التي أعطيت على أن يتم تجربتهما ليومين كاملين في المستشفى خلال الأسبوع المقبل ليصار بعدها إلى إطلاقهما رسمياً ووضعهما بين أيادي الطواقم الطبيّة والتمريضيّة لاستعمالهما.

الروبوت الأوّل مهمته الاحتكاك المباشر مع مريض "كورونا" وأخذ العينات منه لإجراء الفحوصات اللازمة. على أن يحرّكه الطبيب المختص ومن يعاونه بواسطة تطبيق على هاتفه الخلوي أو أي لوح إلكتروني عن بعد، من مسكنه الشخصي إذا أراد. وهذا ما يؤمّن السلامة للطاقم الطبي والتمريضي ويمنع انتقال العدوى اليه لأنّه يجنّبه الاحتكاك المباشر بالمريض. وبالتالي يوفّر تجهيزات الحماية التقليديّة حيث تستخدم تكاليفها لعملية أخرى.

والروبوت الثاني وظيفته تعقيمية حيث يدخل الغرفة بالطريقة نفسها أي عن بعد بحمولة ١٠ ليترات ويقوم برشّها بطريقة حرفيّة في الغرفة التي كان فيها المريض.





أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard