ساويرس آخر الضحايا... إصابة المشاهير بكورونا تثير الجدل في مصر

4 نيسان 2020 | 12:30

المصدر: "النهار"

سميح ساويرس.

شهدت الساعات الماضية حالة من الجدل في مصر بسبب تداول شائعات بشأن إصابة رجل الأعمال سميح ساويرس، أحد أبرز أثرياء مصر، بفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت نورا سليم، المديرة التنفيذية لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، في تصريحات تلفزيونية، حقيقة إصابة ساويرس بكورونا، مؤكدة أن لا صحة للأمر وأن ساويرس بخير، قائلة: "لا نعرف مصدر الشائعة، لكن تواصلت معه وطمأننا أنه بخير".

ساويرس بات آخر ضحايا شائعات الإصابة بفيروس كورونا من المشاهير والأثرياء ونجوم الفن في مصر، حيث سبقه عدد كبير من النجوم على رأسهم الفنانة المصرية شيرين رضا، حيث نفت خبر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وتوقّف تصوير المسلسل الجديد الذي تشارك فيه، مؤكدة أنها بخير وأن كل ما يتردد في هذا الشأن غير صحيح تماماً.

كما ضمت القائمة الفنان المصري محمد حماقي إلا أنّه نفى الأمر، مؤكداً أنها شائعات لا أساس لها من الصحة، حيث أكد في فيديو بثه عبر حسابه على "إنستغرام"، أنه في منزله وبخير، وطمأن الجماهير على صحته قائلاً: "أطالبكم بالالتزام بالبقاء في المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة والالتزام بالإجراءات الوقائية".

الفنانة إيناس عز الدين نالت انتقادات عنيفة بعد إعلانها إصابتها بفيروس كورونا، وتوجيه انتقادات لوزارة الصحة المصرية بسبب فيديو زواحف في مستشفى العزل نشرته عبر حسابها على موقع التواصل، قبل أن يتم اكتشاف أن عينة التحليل لها سلبية، لتنال انتقادات عنيفة بأنها افتعلت إصابتها بحثاً عن الشهرة.

أبرز ضحايا الشائعات كان الفنان المصري عادل إمام، بعدما خرج ابنه المخرج رامي إمام، وقال إن الزعيم يعاني دوار برد شديداً ألزمه الفراش، خلال تكريمه في المركز الكاثوليكي للسينما، ونفى إصابته بكورونا بشكل ساخر، الأمر الذي أحدث لبساً لدى البعض وردّدوا شائعات حول إصابة زعيم الكوميديا بالفيروس، ما جعل الأسرة تنفي وتستنكر في تصريحات عدّة، قبل أن يخرج الزعيم في تصريحات تلفزيونية ويؤكد أنه بخير مستنكراً شائعات إصابته بالفيروس.

كما تضم القائمة الفنانة فريدة سيف النصر، التي استنكرت الشائعات التي لاحقتها على مواقع التواصل الاجتماعي بإصابتها بالفيروس وكذلك مرض السرطان، بسبب ورم ظهر لها في وجهها، موضحة أن أحد الأطباء ذكر لها أن لدغة حشرة قد تكون وراء هذا الورم.

الشائعات طاردت الفنانة المصرية بشرى التي نُقلت منذ فترة إلى أحد المستشفيات وزعم البعض أنها أصيبت بالمرض، حيث حرصت على نفي الشائعة قائلة: "الحمد لله بخير وتركت المستشفى بعد قضاء ثلاثة أيام، أنا مريضة بحساسية موسمية لم تُعالج بشكل صحيح، ما أدى إلى إصابتي بحساسية ربوية حادة وصعوبة في التنفس... أرجو عدم نشر شائعات ليس منها أي فائدة سوى إحداث بلبلة لا داعي لها، أنا حالياً في المنزل أستكمل العلاج وأحتاج إلى الراحة طبقاً لتعليمات الطبيب... كفاية شائعات".

وأثارت صورة نشرها الفنان المصري أحمد فلوكس التساؤلات والقلق حول حقيقة المرض الذي يعانيه، وتوقّع البعض أن يكون مصاباً بفيروس كورونا، خصوصاً أن الدعاء الذي كتبه الفنان مرفقاً مع الصورة يقال عادة للتحصّن من الأوبئة، حيث نشر فلوكس صورة على "إنستغرام"، وهو يرقد في المستشفى ويضع محاليل، وعلّق على الصورة بدعاء: "تحصنت بذي العزة، واعتصمت برب الملكوت، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، اللهم اصرف عنا الوباء، بلطفك يا لطيف، إنك على كل شيء قدير".

شائعات كورونا دفعت فلوكس لإعلان سبب وجوده في المستشفى حيث كتب عبر حسابه الشخصي بموقع "فايسبوك" قائلاً: "أشكر كل من سأل عنّي ومن زارني في المستشفى، الحمد لله على كل حال، ارتفاع ضغط الدم المفاجئ كان سبب دخولي المستشفى بسبب ضغط العمل والإرهاق".

بينما تعامل الفنان محيي إسماعيل بسخرية مع شائعة إصابته بقوله إنه ليس مصاباً بكورونا، وأنه تناول وجبة المعكرونة.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard