داخل كيس بلاستيكي... جثمان متوفّى بالكورونا على سيارة نقل يثير الجدل في مصر (فيديو)

3 نيسان 2020 | 08:56

المصدر: "النهار"

نقل الجثمان.

واقعة غريبة أثارت ردود فعل واسعة في الشارع المصري، بعد تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لواقعة نقل جثمان متوفّى بفيروس كورونا من أحد المستشفيات في محافظة بورسعيد إلى المقابر على سيارة نقل، ووضع الجثمان في كيس بلاستيكي.

وتناقل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو قام بتصويره أحد الأشخاص أثناء نقل جثمان حالة كورونا إيجابية على سيارة نصف نقل، وصاحَبت الفيديو عدة تعليقات سلبية من المصريين، واصفين المشهد بأنه غير انساني كما طالبوا بمحاسبة المقصّرين.

وأصدرت محافظة بورسعيد، بياناً رسمياً لكشف تفاصيل الواقعة، حيث أكدوا أن المتوفّى "أ.ح.م"، 64 عاماً، وصل إلى مستشفى المبرة للاشتباه في إصابته بفيروس كورونا، وجرى أخذ العينات اللازمة وظهرت نتيجة التحليل إيجابية، إلا أنه توفي عصر الخميس، مؤكدين أن إدارة المستشفى والطب الوقائي طالبا باتخاذ جميع الإجراءات الوقائية المتبعة بدفن مثل هذه الحالات طبقا لتعليمات وزارة الصحة، وجرى إخطار أهله وقاموا بالتواصل مع جمعية دفن الموتى، إلا أن طلبهم جرى رفضه من قبل الجمعية لأن المتوفى له شروط خاصة عند النقل والدفن، فتواصلت أسرة المتوفى مع أحد أعضاء مجلس النواب بمحافظة بورسعيد لتوفير عربة دفن للموتى، وقام النائب بإرسال سيارة ربع نقل لنقل الجثمان.

وأكدت محافظة بورسعيد أنها قامت بالتنسيق مع وزارة الصحة لتجهيز عربة مجهزة بدفن الموتى خاصة بحالات فيروس الكورونا، وكذلك التنسيق مع وزيرة التضامن الاجتماعي لتخصيص عربة أخرى، مؤكداً أن المحافظة ستتخذ كل الإجراءات القانونية ضد جمعية دفن الموتى، وأي جهة يثبت تقصيرها.

وكشف الدكتور عادل تعيلب مدير إدارة الرعاية الصحية ببورسعيد، في تصريحات صحافية، حقيقة قيام أشخاص بوضع جثمان متوفى في كيس بلاستيك أسود في سيارة ربع نقل في طريقهم لدفنه، مؤكداً أن المتبع والمتعارف عليه أن الجثمان يجرى تسليمه من المستشفى إلى أهل المتوفى، وأن من يُحضر السيارة هم أهل المتوفى وليس المستشفى، أما الإجراءات الوقائية فيجري اتباعها كاملة، ويتسلم أعضاء فريق الإدارة الوقائية الجثمان في المقابر لاستكمال إجراءات الوقاية أثناء عملية الدفن.

وأكد مدير الرعاية الصحية أنه جرى غسل الجثمان ووضعه في كفن من عدة طبقات ثم كيس عازل واقٍ من البلاستيك، وذلك وفقاً للبروتوكولات والاشتراطات والإجراءات المتبعة عالمياً في هذا الشأن، مطالباً الجمعيات بضرورة المشاركة في توفير سيارات خاصة لنقل الجثمان أسوة بحالات الوفاة الطبيعية.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard