رحيل وزير الأوقاف المصري الأسبق محمود حمدي زقزوق... "عالم ومفكّر إسلامي"

1 نيسان 2020 | 22:31

المصدر: "النهار"

حالة من الحزن الشديد عمّت الشارع المصري، اليوم، بعد وفاة الدكتور محمود حمدي زقزوق، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، ووزير الأوقاف الأسبق عن عمر ناهز الـ87 عاماً، قضاها في خدمة الفكر العربي والإسلامي.

فقد نعى الأزهر الشريف، "العالم الجليل والمفكر الإسلامي الكبير"، وكذلك وزارة الأوقاف المصرية، ومفتي الجمهورية الدكتور مختار جمعة، ورئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوي، والمنظمة العالمية لخريجي الأزهر، والمجلس الأعلي الطرق الصوفية، وغيرهم.

تدرّج الراحل في مناصب عدّة ونال عدداً من الدرجات العلمية.

عُين زقزوق مدرّساً للفلسفة الإسلامية بكلية أصول الدين جامعة الأزهر العام 1969، وعمل أستاذاً مساعداً العام 1974، وأستاذاً عام 1979، ثم وكيلاً لكلية أصول الدين ورئيس قسم الفلسفة والعقيدة بين عامي 1978 و1980، وفي العام 1996 تولّي حقيبة وزارة الأوقاف لمدة 15 عاماً.

ونال جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية من المجلس الأعلى للثقافة العام 1997.

أثرى زقزوق المكتبة العربية والإسلامية بعلمه وفكره الوسطي ومؤلفاته التي تُعد من أقوى المراجع في الفلسفة الإسلامية، والتي تمتاز بقوة الحجة والبرهان، أبرزها: مقاصد الشريعة الإسلامية وضرورات التجديد، الشك المنهجي بين ديكارت والغزالي، الإسلام في تصورات الغرب، دراسات في الفلسفة الحديثة، الفكر الديني وقضايا العصر.

كما كرّمه رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، نهاية كانون الثاني الماضي، في مؤتمر تجديد الفكر الديني الذي عقده الأزهر الشريف تقديراً لجهوده في تجديد الفكر الإسلامي.

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard