فوستينا تاي... موت عاملة غانية في بيروت يتحوّل حملة انسانية ضد استضعاف الآخرين

30 آذار 2020 | 18:50

المصدر: "النهار"

العاملة الغانية فوستينا تاي (مواقع التواصل الإجتماعي).

تفاعلت قضية #انتحار العاملة المنزلية فوستينا تاي من الجنسية الغانية في بيروت، مسلّطة الضوء من جديد على نظام الكفالة. وقد وجدت الجمعيات الناشطة في الدفاع عن حقوق العاملات في الحادثة مناسبة للتأكيد على مطالبها ومناشداتها المزمنة، أما الجهات الرسمية فحاولت التأكيد على العمل الجاري من أجل اقرار نمذوج عقد عمل جديد، كما أفادت وزارة العمل "النهار".وعلّقت عارضة الأزياء #نعومي_كامبل على الحادثة، داعية العاملات في الخدمة المنزلية إلى عدم المجيء إلى لبنان حيث "تتم معاملتهن كعبيد". وكان لندائها صدى كبير على مواقع التواصل الاجتماعي. وكانت تاي تعمل في لبنان مساعدة منزلية ووجدت جثة في 14 آذار الحالي، وفتحت القوى الأمنية تحقيقاً في الحادثة. وتوجهت وزارة الخارجية والمغتربين بـ"أحر التعازي لأسرة الفقيدة فوستينا تاي ولحكومة جمهورية غانا الصديقة وشعبها". وأشارت الى حرصها "على تبيان الحقيقة كاملة"، ووجهت كتابين إلى وزارتي الداخلية والعدل للتوسع في التحقيق والاستماع إلى كل من له علاقة بالقضية.وخرجت صرخة الجمعيات الهادفة لحماية حقوق الإنسان من حجرها الذي فُرض عليها بسبب كورونا: "يجب تغيير نظام كفالة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard