باولينيو وآخرون يفشلون بالعودة إلى الصين

30 آذار 2020 | 12:38

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

انتهت المهلة الأخيرة التي منحتها #الصين للراغبين بالعودة، قبل البدء باتخاذ الإجراءات الجديدة ضمن خطتها لمكافحة انتشار وباء فيروس #كورونا، ما تسبب بعجز العديد من لاعبي #كرة_القدم الأجانب عن العودة إلى أنديتهم في الوقت المحدد.

وأعلنت الصين في وقت متأخر من مساء الخميس أنها خفضت عدد الرحلات الدولية، وأنه بدءاً من منتصف ليل السبت لن يعود بإمكان الأجانب الدخول إليها حتى أولئك الذين يحملون تأشيرات صالحة وإقامات.

وفرض قرار الحكومة الصينية على العائدين تمضية أسبوعين في العزل المنزلي.

ولم يستثن قرار الحكومة لاعبي كرة القدم، ما تسبب بحرمان البرازيلي باولينيو، لاعب برشلونة الإسباني السابق، في العودة إلى فريقه غوانجو ايفرغراند، شأنه شأن العديد من اللاعبين الآخرين، في ظل الانخفاض الكبير الذي طال الرحلات الجوية الدولية.

وتضم لائحة أسماء اللاعبين والمدربين الذين فشلوا بالوصول إلى الصين قبل الموعد المحدد أيضاً النمسوي ماركو أرناوتوفيتش مهاجم وست هام يونايتد الإنكليزي السابق وشنغهاي الحالي، ما يوجه ضربة أخرى لآمال دوري السوير الصيني بأن يبدأ في وقت قريب.

وكان أرناوتوفيتش أقل حظاً من زملائه في الفريق البرازيليين أوسكار وهولك وريكاردو لوبيز الذين استأجروا طائرة خاصة صغيرة للعودة إلى الصين.

وحطت الطائرة القادمة من ساو باولو في شنغهاي ليل الجمعة، حيث وصل اللاعبون مع عائلاتهم وفقاً للصحف الصينية المحلية، بعد توقف بسيط في مالطا للتزود بالوقود.

وسيقضي الثلاثي البرازيلي الآن 14 يوماً في العزل المنزلي، قبل الالتحاق بفريقهم.

وفشل باولينيو (31 عاماً) ومواطنه أندرسون تاليسكا في العودة إلى بطل الدوري الصيني، كما ذكرت صحيفة "غوانغجو دايلي"، كحال الكولومبي الدولي جيو مورينو لاعب شنغاي شينخوا الذي بقي في بلاده نتيجة القيود على حركة التنقل والسفر.

وأعلن نادي شاندونغ لونينغ الأحد الماضي إصابة لاعبه البلجيكي مروان فلايني، اللاعب السابق لمانشستر يونايتد الإنكليزي، بالفيروس، موضحاً انه تم اكتشاف إصابته بعد عودته من خارج البلاد. وأصبح إبن الـ32 عاما، الحالة الوحيدة من نوعها في دوري السوبر الصيني لكرة القدم.

وليس واضحاً حتى الآن متى سترفع الصين قيودها على دخول الاجانب.

من جانبه، نشر فابيو كانافارو، قائد منتخب إيطاليا الفائز بكأس العالم ومدرب فريق غوانجو ايفرغراند، صورة له في الصين وهو يركب دراجته النارية في عطلة نهاية الأسبوع بعد أن أكمل فترة الحجر الصحي.

وكان من المقرر أن ينطلق الدوري الصيني في 22 شباط الماضي، لكن تم تأجيله إلى أجل غير مسمى بعد تفشي فيروس "كوفيد-19" في ووهان في كانون الأول 2019.

وأدى الفيروس إلى وفاة ما يقارب 34 ألف شخص، وإلى اصابة ما يزيد عن 700 ألف شخص في جميع أنحاء العالم، لكن الأعداد انحسرت في الآونة الأخيرة وبدأت تعود مظاهر الحياة الطبيعية بحذر مع تهديد جديد محتمل متمثل بالإصابات "المستوردة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard