مصر تحاصر الشائعات... القبض على 4 أشخاص روّجوا أكاذيب عن مرضى كورونا

30 آذار 2020 | 09:59

المصدر: "النهار"

أرشيفية.

في محاولة من الحكومة المصرية لحصار الشائعات التي ضربت البلاد خلال الأيام الماضية، عقب اتخاذ إجراءات احترازية للحد من كورونا، ضبطت الأجهزة الأمنية المصرية أربعة أشخاص بتهمة ترويج الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالقاهرة.

المتهمون زعموا عبر منشورات على "فايسبوك" أن عدداً من العاملين بأحد مستشفيات العزل الصحي بالقاهرة خرجوا من المستشفى، وتوجّهوا إلى أحد المطاعم الكائنة في محيط المستشفى.

وأمكن تحديد مرتكبي الواقعة وهم أربعة أشخاص، مندوب توزيع في إحدى الشركات الذي كتب المنشور، صاحب شركة، مدير مبيعات في إحدى الشركات، موظف في أحد المصانع، وهم المسؤولون عن إدارة بعض الصفحات على "فايسبوك" ومقيمون بدائرة قسم شرطة ضاحية مدينة 15 مايو.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهم وبحوزتهم 4 هواتف محمولة مستخدمة في ارتكاب الواقعة، وبمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات أقرّوا بها، وأضاف الأول أنه حال تواجده بمحيط المستشفى المُشار إليه، لاحظ ترديد بعض أهالي المنطقة أحاديث حول تردّد بعض العاملين في المستشفى المشار إليه على المطاعم الكائنة بذات المنطقة، فبثّ الخبر بالمضمون ذاته على الموقع، وتداول باقي المتهمين الخبر عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، والذين أقروا أنهم بالفعل نشروا مضمون الخبر، لكنهم أكدوا قيامهم بإزالة تلك المنشورات من صفحاتهم، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المتهمين الأربعة.

كانت الفترة الماضية قد شهدت اشتعال الشارع المصري بعديد من الشائعات جميعها تتعلق بكورونا والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة للوقاية منه، على رأسها هاجس الاستغناء عن نسبة من العاملين في الجهاز الإداري بشكل دائم عقب قرار تخفيض أعدادهم بسبب فيروس كورونا، إلا أن مجلس الوزراء المصري نفى الأمر في بيان رسمي.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بشائعات تهالك الأجهزة ونقص المستلزمات الطبية في المستشفيات الحكومية على مستوى الجمهورية، لكن مجلس الوزراء المصري أكد أن كل الأجهزة الطبية المستخدمة حالياً في المستشفيات تعمل بكفاءة عالية، كما نفى وجود عجز في الأدوية الحيوية وألبان الأطفال في الصيدليات والأسواق، بالإضافة إلى نفي كل ما يتردد عن نقص السلع الأساسية.

كما انتشرت شائعات حول انتظار مصائب أخرى في مصر، على رأسها انتشار أسراب من الجراد الأسود على الأراضي المصرية، وأنه سيدمّر المحاصيل الزراعية، إلا أن الحكومة ووزارة الزراعة المصرية نفتا الأمر تماماً، كما نفت الحكومة تعرّض مصر لمنخفض جوي خطير خلال الفترة المقبلة، مؤكدة أن الطقس في مصر سيشهد حالة من الاستقرار النسبي، خاصةً مع انتهاء فصل الشتاء.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard