هلع في القبيات... كورونا هنا!

27 آذار 2020 | 23:43

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

القبيات.

تسود بلدة القبيات العكارية حال من البلبلة والهلع بعدما تبيّن أن أحد أبنائها وهو عنصر أمني (مركز عمله في شكا) مصاب بفيروس كورونا.

سبب الهلع أن المصاب م.ر. شعر ببعض العوارض الصحية منذ حوالي أسبوع، فتوجه إلى مستشفى المظلوم في طرابلس وأجرى الفحص المخبري الذي جاءت نتيجته سلبية. لذا، وبعدما اطمأن إلى سلامة وضعه الصحي، توجه إلى بلدته القبيات وأمضى فيها يوماً كاملاً زار خلاله منزل أهله ثم منزل شقيقه مهنئاً إياه بمولوده الجديد والتقى عدداً من أقاربه، كما تبضع من أحد المحال التجارية.

بعدها شعر ر. بأوجاع في صدره، فأجريت له على الفور صورة "سكانر" في الكورة، إلا أن وضعه الصحي تدهور لاحقاً ونقل على إثرها إلى مستشفى الحريري، وأجريت له صورة "سكانر" أخرى، وطلب منه البقاء في الحجر الصحي.

لكن يوم أمس طلبت منه خلية الأزمة في القبيات إعادة إجراء فحص PCR لتأتي المفاجأة: النتيجة إيجابية.

وما زاد في هلع الأهالي أن والده وأشقاءه ومعظم الذين التقوه، لا يزالون يمارسون أعمالهم كالمعتاد، ويلتقون بعائلاتهم والأقارب والأصحاب وقد شوهد والده أكثر من مرة يشتري حاجياته في البلدة.

وقد تدخلت القوى الأمنية والمعنيون في خلية الأزمة في القبيات مع أهله وأقربائه، وطُلب الى جميع من تواصلوا معه مباشرة ملازمة منازلهم والالتزام بالحجر الكامل منعاً لتفشي الوباء في البلدة، ريثما يتم إجراء الفحوص اللازمة لهم، والاطمئنان إلى سلامتهم من الفيروس.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard